May 15, 2014 / 12:57 PM / 6 years ago

(الفعل الماضي المستمر) عمل فني يجسد بعض أحداث النكبة

رام الله (الضفة الغربية) (رويترز) - تجسد الفنانة الفلسطينية ديما حوراني في عملها الفني الجديد (الفعل الماضي المستمر) بعض أحداث النكبة التي رحل خلالها أو أجبر على الرحيل مئات الألاف من الفلسطينيين عن منازلهم في عام 1948.

فلسطينيون يرفعون الاعلام الفلسطينية احياء لذكرى النكبة في ميدنة صيدا اللبنانية يوم الخميس. تصوير: علي حشيشو - رويترز

شاركت ديما بعمل فني مركب ينتمي الى مدرسة التشكيل في الفراغ حيث استخدمت شاحنة قديمة يرجع تاريخ صناعتها الى ما قبل عام 1948 طلتها باللون الرمادي ووضعت على متنها مجموعة من الرجال والنساء والأطفال صبغوا بذات اللون حتى بدوا كأنهم في فيلم سينمائي باللونين الابيض والاسود أثناء مشاركتهم في مسيرة لإحياء ذكرى النكبة وسط مدينة رام الله.

وقالت ديما لرويترز يوم الخميس خلال مشاركتها في احياء الذكرى السادسة والستين للنكبة بعملها الفني ”اخترت اليوم لتقديم هذا العمل الذي يشارك فيه 18 شخصا يمثلون ثلاثة نماذج للعائلات الفلسطينية البدوية والفلاحة والمدنية التي أجبرت على الرحيل عن منازلها عام 1948 بذات السيارة التي نقلت عددا منهم في تلك الفترة.“

وتزاحم العشرات لالتقاط صور تذكارية لهم الى جانب الشاحنة.

وأوضحت ديما أنها وضعت على متن الشاحنة ما حمله اللاجئون معهم من أمتعة وأغراض.

وأضافت ”إن هذا العمل الفني صورة طبق الأصل لما حدث في العام 1948 ومازال فعله مستمر الى يومنا هذا.“

وتشير الإحصائيات الفلسطينية الموثقة الى ان ”الاسرائيليين قد سيطروا خلال مرحلة النكبة على 774 قرية ومدينة حيث قاموا بتدمير 531 قرية ومدينة فلسطينية كما إقترفت القوات الإسرائيلية اكثر من 70 مذبحة ومجزرة بحق الفلسطينيين وأدت الى استشهاد ما يزيد عن 15 الف فلسطيني خلال فترة النكبة.“

وذكر الموقع الرسمي لجهاز الاحصاء الفلسطيني ”ان عدد الفلسطينيين عام 1948 قد بلغ 1.4 مليون نسمة وقد قدر عددهم بنهاية العام 2013 بحوالي 11.8 مليون نسمة.“

وأضاف الجهاز على موقعه ”عدد الفلسطينيين الذين لم يغادروا وطنهم عام 1948 قدر بحوالي 154 الف فلسطيني.“

وأحيا الفلسطينيون ذكرى النكبة يوم الخميس بمسيرة وسط مدينة رام الله شاركت فيها مجموعات كبيرة من فرق الكشافة وطلبة المدارس والمواطنيين وهم يرفعون الاعلام الفلسطينية ومجمسات كبيرة لمفاتيح المنازل إضافة للافتات كتبت عليها أسماء مدنهم وقراهم التي رحل أو أجبر أهلهم على الرحيل عنها.

وتوجه عدد من المشاركين بعد المسيرة إلى نقاط تماس مع الجيش الاسرائيلي غرب وشرق مدينة رام الله.

وقالت مصادر طبية ان شخصا أصيب بالرصاص الحي خلال مواجهات بالقرب من سجن عوفر غرب رام الله وصفت اصابته بالخطيرة.

ووجه الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الأربعاء كلمة بهذه المناسبة قال فيها إنه يريد ”حل قضية اللاجئين حلا عادلا حسب ما نصت عليه مبادرة السلام العربية“ التي تبنت القرار 194 الصادر عن الامم المتحدة.

وتعهد عباس في كلمته التي بثتها الوكالة الرسمية بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وقال ”بفخر وإعتزار وثقة بالنفس نقول اليوم إننا أثبتنا وسوف نثبت إعادة فلسطين إلى خارطة الجغرافيا دولة مستقلة سيدة على أرضها بعاصمتها القدس الشرقية زهرة المدائن مدينة الانبياء والرسل حاضنة الأقصى وكنيسة القيامة.“

(تغطية للنشرة العربية علي صوافطة من رام الله - تحرير أميرة فهمي)

Reporting By Ali Sawafta

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below