23 آب أغسطس 2014 / 04:28 / منذ 3 أعوام

ظهور أدلة جديدة في حادث قتل أمريكية في إندونيسيا

دينباسار (إندونيسيا) (رويترز) - قالت الشرطة الإندونيسية إن إمرأة أمريكية عثر على جثتها في حقيبة سفر في منتجع بالي شوهدت تتشاجر مع ابنتها في بهو الفندق الذي كانتا تنزلان فيه.

جاء هذا في الوقت الذي توجه فيه محام أمريكي إلى إندونيسيا للدفاع عن الفتاة.

واعتقلت هيثر ماك(19 عاما) وتومي شايفر (21 عاما) الأسبوع الماضي كمشتبه بهما في موت أم ماك. ولم توجه لهما إتهامات.

وعثر على جثة الأم في حقيبة مليئة بالدم في سيارة أجرة خارج فندق سانت ريجيس الفخم.

وقال متحدث باسم الشرطة إن شهودا أوضحوا أنهم شاهدوا الأم والابنة تتشاجران في الفندق. وأضاف إنه لم يعرف سبب هذا الشجار أو موعد وقوعه.

وقال ”ومن ثم فطبقا للشهود في المكتب الاداري في سانت ريجيس فقد كانت هناك مشاجرة بين الأم والإبنة. والمعلومات الموجودة لدى هي أنها كانت فقط مشاجرة ... هذه المعلومات فقط.“

وقال المحامي الذي عينته الشرطة للفتاة إن ماك قالت إن محاميا أمريكيا قادم إلى إندونيسيا للمساعدة في القضية.

وفي الأسبوع الماضي قدمت الشرطة مشهدا من شبكة تلفزيون (سي.سي.تي في) ظهر فيه الاثنان يتحدثان مع سائق سيارة أجرة بعد إنزال الحقيبة مع أمتعة آخرى خارج الفندق.

وقالت الشرطة إن الإثنين غادرا ولم يعودا مطلقا. ووضعت الحقيبة في الصندوق الخلفي لسيارة أجرة.

واعتقل الإثنان في فندق قريب.

وقال مسؤول في المستشفى الذي قام بتشريح جثة الأم إن الأم تعرضت للضرب مرارا في وجهها ورأسها بآلة حادة.

وأعيدت الجثة إلى الولايات المتحدة يوم الثلاثاء بصحبة ضابط في مكتب التحقيقات الاتحادي الذي يساعد في التحقيق.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية- تحرير عبد الفتاح شريف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below