20 كانون الثاني يناير 2015 / 08:09 / منذ 3 أعوام

الشركات الكبرى تغازل المتسوقين الصينيين مع بدء عام الجدي

(رويترز) - من باريس الى نيويورك تحرص متاجر بيع السلع الكمالية باهظة الثمن على تعليم موظفيها لغة المندارين وتقديم الهدايا التقليدية في رأس السنة وتلجأ الى وسائل التواصل الاجتماعي مع استعداد السياح الصينيين الاثرياء إلى قضاء عطلة عام الجدي في الخارج.

صورة ارشيفية لمركز تسوق في الصين من الداخل. رويترز

وجاء في تقرير لشركة (بين) الاستشارية يوم الثلاثاء أن المتسوقين الصينيين أنفقوا العام الماضي نحو 380 مليار يوان (61.13 مليار دولار) على هذا النوع من السلع في أرجاء العالم وارتفع الانفاق خارج الصين بنسبة 21 في المئة رغم تراجع مبيعات منتجات العلامات التجارية الكبرى في الداخل بسبب الحملة التي تشنها حكومة بكين على المغالاة في تقديم الهدايا الثمينة.

وبذلت العلامات التجارية الكبرى ومنها تيفاني وبرادا سبا وكريستيان ديور جهودا لجذب المتسوقين الصينيين الذين ينفقون على شراء هذه العلامات في الخارج أكثر مما ينفقونه في الداخل نظرا للتنوع ورخص الثمن ومعدلات تغيير العملة التي تكون في صالحهم.

ويظهر تقرير عام 2014 للاتحاد العالمي للمدن السياحية ان من أكثر الاماكن التي يقبل عليها المتسوقون الصينيون كوريا الجنوبية واليابان وبريطانيا وفرنسا وايطاليا والمانيا والولايات المتحدة.

وتبدأ عطلة السنة القمرية الجديدة في 18 فبراير شباط وهي من مواسم التسوق الرائجة. وفي العام الماضي أنفق الصينيون في اسبوع العطلة نحو 200 مليار يوان ومثل ذلك زيادة نسبتها 23 في المئة عن عام 2013.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below