19 شباط فبراير 2015 / 13:08 / بعد 3 أعوام

فريق بوسي رايوت يهدي أول أغنية انجليزية له لروح شاب أمريكي أسود

نيويورك (رويترز) - أطلق فريق (بوسي رايوت)‭ ”‬Pussy Riot ‭“‬ الروسي أول أغنية له باللغة الانجليزية يوم الأربعاء وهي مهداة لروح إريك جارنر الشاب الأسود الذي أثار موته على يد الشرطة في الصيف الماضي احتجاجات واسعة ضد عنف الشرطة.

ناديا تولوكونيكوفا (الى اليسار) وماريا اليوخينا خلال مقابلة مع رويترز في موسكو يوم الخميس. تصوير: ماكسيم شيميتوف - رويترز.

وسجلت ناديا تولوكونيكوفا وماريا اليوخينا أغنية ”آي كانت بريث“ في نيويورك في شهر ديسمبر كانون الأول الماضي بعدما قررت هيئة محلفين عليا عدم توجيه أي اتهام لضابط أبيض من شرطة مدينة نيويورك في حادث مقتل جارنر.

وقالت الفتاتان إنهما قررتا أن تكون أول أغنية لهما بالانجليزية مهداة إلى جارنر وبعنوان ”آي كانت بريث“ والتي كانت اخر كلمات رددها قبل وفاته.

وقالتا في بيان ”الأغنية مهداة إلى إريك وجميع من في روسيا وأمريكا وأنحاء العالم الذين يعانون من ارهاب الدولة .. قتلوا وخنقوا وهلكوا بسبب الحرب والعنف الذي ترعاه الدولة بشتى أشكاله.“

وفي التسجيل المصور الذي نشر على موقع يوتيوب تظهر الفتاتان وهما ترتديان زي قوات مكافحة الشغب الروسية ويتم دفنهما رويدا رويدا تحت الأرض.

وقضت اليوخينا وتولوكونيكوفا نحو عامين في السجن بعد ادانتهما بالشغب المدفوع بالكراهية الدينية عقب احتجاج في 2012 ضد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في كاتدرائية في موسكو.

وأثار اعتقالهما والحكم بالسجن عليهما انتقادات عالمية واطلق سراحهما في 2013 بعد عفو من بوتين.

اعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below