13 أيار مايو 2015 / 11:20 / منذ 3 أعوام

اسبوع أفلام (لاجئ) يستعرض معاناة الفلسطينيين والسوريين معا

رام الله (الضفة الغربية) (رويترز) - تقدم المخرجة اللبنانية من أصل فلسطيني كارول منصور في فيلمها التسجيلي (لا سبيل للعودة إلى هناك الآن يا عزيزي) حكايات لاجئين فلسطينيين أجبرتهم الحرب الدائرة في سوريا على اللجوء مرة أخرى لأماكن مختلفة.

وقالت كارول - التي تزور الأراضي الفلسطينية للمرة الاولى - في مقابلة مع رويترز بعد عرض فيلمها على (مسرح وسينماتك القصبة) في رام الله ”اخترت 14 شخصية من أعمار مختلفة من اللاجئين الفلسطينيين في سوريا لرواية حكاياتهم .. وعلى مدى ثمانية أشهر من العمل والمونتاج كان لدي هذا الفيلم.“

وأوضحت أنها تسعى من خلال فيلمهاالمترجم إلى الانجليزية لتوصيل قصة هؤلاء اللاجئين إلى العالم.

ويعرض الفيلم في رام الله إلى جانب مجموعة أخرى من الأفلام الوثائقية والتسجيلية ضمن اسبوع الفيلم الذي ينظمه (مسرح وسينماتك القصبة) بالتعاون مع عدد من المؤسسات المحلية والأجنبية لتناول معاناة اللاجئين السوريين والفلسطينيين معا.

وقالت كارول ”اللاجئ هو اللاجئ .. نحن هنا في المنطقة نعرف ما هو اللجوء ونعرف العذاب. بحب أوصل لبرة (للخارج).“

وأضافت ”الواحد ما بيختار يكون لاجئ .. ما بيختار يحزم حقائبه ويروح على بلد ثاني ويخسر كل شي بيته وأغراضه وحياته وجيرانه ومجبور يروح على بلد ثاني.“

وتبدأ كارول فيلمها الذي يستغرق عرضه 42 دقيقة بمشهد من مسلسل (التغريبة) السوري الشهير الذي يجسد المعاناة الفلسطينية منذ 1948 .

وقالت ”المخرج يبحث عن بداية دائما لفيلمه .. وكانت هذه البداية من قول إحدى السيدات ‘إننا نعيش مسلسل التغريبة مرة أخرى‘.“

ويروي اللاجئون خلال الفيلم قصصهم الإنسانية وحياتهم داخل المخيم وظروف معيشتهم وكيف تحولت كل أحلامهم في الحياة إلى سراب بعد أن قتلت الحرب الدائرة منذ أكثر من أربع سنوات في سوريا اباء وامهات وأخوة وأصدقاء لهم.

وتنسال دموع البعض أثناء حديثهم في الفيلم عما فعلت الحرب بهم وكيف كانت أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في سوريا - حسب وصف العديد منهم - ممتازة قبل الحرب.

ويستعرض الفيلم لقطات للمخيمات الفلسطينية في سوريا ولبنان واخرى وثائقية. وتقول كارول إنها فلسطينية الأصل لعائلة هاجرت من حيفا ويافا عام 1948 .

ومن المقرر أن تعرض الأفلام المشاركة في أسبوع الفيلم الذي يقام تحت عنوان (لاجئ) في الضفة الغربية وقطاع غزة إضافة إلى الناصرة وحيفا.

وجاء في كتيب وزع على الجمهور قبل عرض الافتتاح ان الأفلام ستسلط الضوء على وضع اللاجئين ”عن طريق التجربة الشخصية لصناع الافلام من جهة .. والتجربة الجماعية للاجئين السوريين والفلسطينيين الذي يعيشون في سوريا وخارجها وخاصة مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين.“

ويعرض خلال الأسبوع الممتد من 12 إلى 19 مايو ايار خمسة أفلام طويلة ومجموعة من الأفلام القصيرة جميعها من واقع اللاجئين الفلسطينيين والسوريين.

تغطية صحفية للنشرة العربية علي صوافطة من رام الله - تحرير سامح الخطيب

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below