8 كانون الأول ديسمبر 2015 / 13:36 / بعد عامين

(جان دارك) بالإيطالية تفتتح موسم الأوبرا في ظل إجراءات أمنية مشددة

ميلانو (رويترز) - قد لا تكون هجمات باريس الدامية وراء اختيار عرض جيوفانا داركو أو (جان دارك) لافتتاح موسم عروض الأوبرا في مدينة ميلانو الإيطالية لكن الهجمات كانت حاضرة في أذهاب الكثيرين وهم يشاهدون قصة القديسة الفرنسية التي لقيت حتفها بعد أن لبت نداء الرب بالقتال من أجل بلدها.

طاقم العمل يحيي الجمهور في نهاية العرض بميلانو يوم الاثنين. تصوير: أليساندرو جاروفالو - رويترز

وللمرة الأولى على الإطلاق تم فحص الجمهور الذي ارتدى الملابس الرسمية بأجهزة كشف معدني وتفتيش حقائبهم بعد أن قال مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي إن دار الأوبرا في ميلانو (لا سكالا) هي هدف محتمل بعد هجمات باريس.

لكن النخبة الاقتصادية والسياسية في إيطاليا لم تسمح لهجمات الثالث عشر من نوفمبر تشرين الأول أن تبعدها عن أحد أهم الأحداث الثقافية في أوروبا حتى في ظل وجود نحو 750 فرد أمن يراقبون الوضع.

وقال رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينتسي خلال الاستراحة ”لن نسمح لما حدث في باريس بأن يجبرنا على البقاء في منازلنا.. سيكون هذا رد الفعل الخاطئ.“

وصفق الحاضرون لمدة 11 دقيقة في ختام الليلة الافتتاحية لموسم لا سكالا لعام 2016/2015 ولا سيما للموسيقار ريكاردو تشايلي الذي أصبح قائد الأوركسترا في يناير كانون الثاني بالإضافة لبطلة العرض الروسية أنا نتربكو.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below