8 آب أغسطس 2017 / 15:21 / بعد 4 أشهر

كينيون يستأجرون أطفالا لتخطي طوابير الاقتراع الطويلة

نيروبي (رويترز) - عمد المسؤولون الكينيون إلى غمس أصابع الأطفال الذين يرافقون أمهاتهن إلى مراكز الاقتراع في الانتخابات بالحبر لتمييزهم بعد أن لجأ البعض إلى استئجار طفل من أجل الاستفادة من قاعدة تسمح للآباء الذين يصطحبون أطفالا بتجاوز الطوابير الطويلة.

أناس يصطفون خارج مركز اقتراع في نيروبي يوم الثلاثاء. تصوير: توماس موكويا - رويترز

وقالت تابيثا ميجاي المسؤولة بمركز اقتراع بوسط نيروبي ”كل أم تصطحب معها طفلا نضع علامة تمييزية على الاثنين“.

وقالت ”إذا جاءت الأم مع طفل نبلغها بأنه يتعين عليهن ألا يسلموا أطفالهن لنساء أخريات ليأتين ويستفدن من تخطي الطوابير“.

وتعد مسألة استئجار الأطفال أمرا معتادا في الانتخابات الكينية التي يشوبها التأخير والطوابير الطويلة.

وفي مركز الاقتراع الذي ترأسه ميجاي وقف المئات في طوابير حول المبنى حرصا منهم على انتخاب رئيس جديد وأعضاء في البرلمان وممثلين محليين.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below