April 28, 2018 / 3:09 PM / 2 years ago

بيل كوسبي.. من الرفاهية إلى الحياة خلف القضبان

بيل كوسبي أثناء مغادرته للمحكمة في ولاية بنسلفانيا الأمريكية يوم 26 أبريل نيسان 2018. تصوير: برندان ماكدرميد - رويترز.

(رويترز) - بعد إدانته بتخدير امرأة عام 2004 والاعتداء عليها جنسيا سيبدأ الممثل الأمريكي الكوميدي الشهير بيل كوسبي على الأرجح حياة جديدة خلف القضبان بعد حياة طويلة تمتع فيها بالرفاهية.

وعندما ينطق القاضي بحكمه ربما يواجه كوسبي (80 عاما) عقوبة السجن لمدة 30 عاما لإدانته باغتصاب أندريا كونستاند (45 عاما) داخل منزله على مشارف فيلادلفيا عام 2004. وطعن كوسبي على الحكم الأمر الذي ربما يؤجل سجنه لعدة شهور أو حتى أعوام.

وقالت سوزان ماكنوتن المتحدثة باسم إدارة سجون بنسلفانيا إن كوسبي ربما سيكون أشهر مساجين الولاية على الإطلاق.

وأضافت أن جدران السجن احتضنت من قبل شخصيات شهيرة منهم مشرعون وضباط شرطة سابقون ومدرب كرة قدم سابق وغيرهم.

ولدى وصوله سيخضع كوسبي ”لعملية استقبال السجناء“ التي تتضمن تحديد وضعه الصحي ونوع الرعاية النفسية الذي يحتاجه ومستوى تأمينه كما سيحدد أي سجن سيودع به من بين 22 سجنا مخصصا للرجال.

وقالت ماكنوتن إن كوسبي سيكون واحدا من 83 سجينا بلغوا سن الثمانين أو أكثر.

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below