May 10, 2018 / 10:42 AM / 5 months ago

جنود خدموا مع الأمير البريطاني هاري يتطلعون لحفل زفافه

لندن (رويترز) - لا تعتبر المراسم المبهجة والمواكب الاحتفالية أمرا غريبا على الجنود الذين سيشاركون في تأمين حفل زفاف الأمير البريطاني هاري وميجان ماركل، لكن بالنسبة للكوربورال ميجور دانييل سنوكسيل فهو حفل زفاف زميل قديم أكثر من كونه حفل زفاف فرد من العائلة المالكة.

جنود من سلاح الفرسان الذين سيشاركون في تأمين حفل زفاف الأمير البريطاني هاري وميجان ماركل في ثكنة هايد بارك في لندن يوم الأربعاء. تصوير: توبي ميلفيل - رويترز.

ويضطلع سلاح الفرسان بدور رسمي في أكثر الفعاليات الملكية الكبيرة، من افتتاح البرلمان إلى الاستعراض العسكري الضخم الذي يقام مع الاحتفال بعيد الميلاد الرسمي للملكة.

لكن حفل زفاف هاري هذا الشهر سيكون له معنى أكبر في وجدان أفراد كتيبته الذين خدم معهم خلال مسيرته العسكرية التي استمرت عشر سنوات وترقّى فيها حتى عرف بلقب ”كابتن ويلز“ تيمنا بلقب والده تشارلز أمير ويلز.

وقال سنوكسيل، الذي سيكون من الجنود المصطفين على السلالم عند انتهاء حفل الزفاف، لرويترز في ثكنة هايد بارك في لندن ”لا نعتبره الأمير هاري وإنما نعتبره السيد ويلز قائدنا العسكري“.

وأضاف ”ينقلنا هذا إلى مستوى آخر من الفخر على هذا الصعيد الشخصي، لمعرفته ومعرفة أنه وجد امرأة يبدأ حياته معها وأن نكون جزءا من هذا اليوم المميز“.

كان هاري (33 عاما) قد انضم للجيش البريطاني في 2005. وبعد أن تلقى تدريبا بالأكاديمية العسكرية في ساندهيرست أصبح ضابطا وخدم مرتين في أفغانستان. وترقى حتى أصبح برتبة كابتن ثم ترك الجيش في 2015.

وعندما كان هاري في الجناح التنفيذي لسلاح الفرسان، ومقره في وندسور، أمضى أكثر الجنود الذين خدم معهم فترة في ثكنة هايد بارك وما زال كثير منهم يتذكرون الوقت الذي أمضوه معه في الخدمة.

وخدم جون بروفي، الضابط برتبة كوربورال في سلاح الفرسان، مع هاري في نفس الفرقة في هلمند بأفغانستان وسيشارك في الفرقة التي ستكون عند سلم كنيسة سانت جورج في وندسور حيث سيتزوج هاري من النجمة التلفزيونية السابقة ماركل يوم 19 مايو أيار.

وقال بروفي لرويترز ”كان مستعدا للمساعدة وودودا جدا، وكان يقوم بكل ما بوسعه ليتأكد من تلقي من هم تحت إمرته ما يحتاجون من عناية“.

أما فرانكي أوليري، وهو ضابط برتبة كوربورال أيضا في سلاح الفرسان فقد خدم مع هاري في أفغانستان في 2007، وسيكون ضمن الجنود الذين سيرافقون موكب هاري وميجان بعد انتهاء المراسم في قلعة وندسور، خلال جولة في أنحاء المدينة وحتى العودة عبر ممشى (لونج ووك) المحاط بالأشجار والمؤدي إلى بوابة القلعة.

وقال أوليري لرويترز ”على مستوى شخصي كان شابا شجاعا وشريفا عندما عرفته... الآن هو رجل شجاع وشريف في منتصف العمر نظرا لأنه سيتزوج“.

إعداد دعاء محمد للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below