July 5, 2018 / 6:05 PM / 4 months ago

نشطاء يحتجون على مصارعة الثيران قبيل مهرجان سان فيرمين في إسبانيا

أحد المحتجين على مصارعة الثيران في بامبلونا بإسبانيا يوم الخميس. تصوير: سوزانا فيرا - رويترز.

بامبلونا (إسبانيا) (رويترز) - خرج عشرات النشطاء المدافعين عن حقوق الحيوان مرتدين الأقنعة وحاملين اللافتات في احتجاج على مصارعة الثيران في بامبلونا في شمال إسبانيا يوم الخميس قبيل مهرجان سان فيرمين الشهير في المدينة.

وتجتذب أنشطة المهرجان ومنها الركض اليومي أمام الثيران السياح من مختلف أرجاء العالم لمشاهدة الراكضين وهم يقودون الثيران في شوارع المدينة. وتقام مصارعة الثيران في المساء.

وحمل المحتجون خارج مبنى بلدية بامبلونا لافتات كتب عليها ”أوقفوا مصارعة الثيران“ ورددوا هتافات تقول ”احتفالات بدون دم“.

ونظمت الاحتجاجات منظمتا أنيما ناتوراليس وبيتا المدافعتان عن حقوق الحيوان.

وقالت أيدا جاسكون مديرة أنيما ناتوراليس ”نريد أن يعرف الجميع ... أن جميع الثيران التي تركض في الصباح يتم اقتيادها بعد ذلك إلى حلبة المصارعة في المساء“. ووصفت مصارعة الثيران بأنها ”تعذيب“ للحيوان.

وتنظم احتجاجات كل عام قبل المهرجان الذي يستمر أسبوعا ويبدأ يوم الجمعة.

ولم يعلق منظموه بشكل مباشر على الاعتبارات التي أشار إليها النشطاء.

وقال رئيس بلدية بامبلونا في حديث في الآونة الأخيرة إنه لا يمكنه تصور المهرجان بدون ثيران لكنه لمح إلى أن المصارعة الفعلية ربما تختفي في المستقبل.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below