September 25, 2019 / 12:42 PM / in 3 months

مقابلة-الممثلة نسرين الراضي: (آدم) أهداني أول جائزتين في مشواري

الجونة (مصر) (رويترز) - رغم أن الممثلة المغربية نسرين الراضي بدأت مشوارها الاحترافي في 2011 وقدمت العديد من الأعمال التلفزيونية والسينمائية، فإنها تعتبر فيلمها الجديد (آدم) نقطة تحول في حياتها لأنه أهداها أول جائزتين.

الممثلة المغربية نسرين الراضي خلال مقابلة مع رويترز في مهرجان الجونة السينمائي بمصر يوم 23 سبتمبر أيلول 2019. تصوير: سامح الخطيب - رويترز.

تلعب نسرين في الفيلم دور فتاة حملت خارج إطار الزواج فتضطر لمغادرة بيت العائلة قبل اكتشاف أمرها وتتجول بحثا عن مكان تضع فيه حملها ثم عرض المولود للتبني، لكنها في هذه الرحلة تقابل امرأة وطفلتها وتقيم عندهما لفترة قصيرة فتأخذ الأحداث مجرى آخر.

ونالت عن هذا الدور جائزة أفضل ممثلة من مهرجان ديربان في جنوب أفريقيا في يوليو تموز ثم جائزة تشجيعية من مؤسسة (إي.دي.إيه) التي أسسها الممثل الكندي المصري مينا مسعود تسلمتها في افتتاح مهرجان الجونة السينمائي الأسبوع الماضي.

ورشح المغرب فيلم (آدم) لتمثيله في المنافسة على جائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي.

وقالت نسرين الراضي في مقابلة مع رويترز ”لي تجارب سابقة مع مخرجين أحترمهم كثيرا في المغرب مثل عبد السلام الكلاعي وهشام العسري، وكلها تجارب أعطتني الخبرة وتعلمت منها الكثير“.

وأضافت ”فيلم (آدم) نقطة تحول كبيرة في حياتي، أعطاني أول بطولة في السينما، وهو دور صعب ساعدني على إبراز إمكانياتي التمثيلية ومنحني أول جائزتين في مشواري“.

وتابعت قائلة ”جئت إلى مهرجان الجونة مع الفيلم للمنافسة بالمسابقة الرسمية ولم أتوقع أن أتسلم جائزة في أول يوم، كانت مفاجأة كبيرة بالنسبة لي، وزادت سعادتي بعد أن رأيت ممثلات كبيرات كنت أشاهدهن فقط على الشاشة يأتين لتهنئتي مثل الجميلة منى زكي“.

وعن تجسيدها لدور فتاة ريفية تظهر معظم الفيلم وهي حامل قالت نسرين (30 عاما) التي تخرجت في المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي إنها تحب الأدوار الصعبة والمركبة وتجهز لكل دور بشكل جيد.

وقالت ”أحب الأدوار المركبة، وأحرص أن يكون كل دور أقدمه مختلفا عن سابقه، وقد أعددت لشخصية ’سامية‘ في الفيلم جيدا ودرست خلفيتها وظروفها ونفسيتها مع المخرجة حتى أستطيع تجسيدها على أكمل وجه“.

وأضافت ”دور الفتاة الحامل في شهورها الأخيرة لم يحد من قدرتي على الحركة أو التعبير على الشاشة ولم أخشَ ظهوري بدون مكياج لأن الشخصية وقضيتها أقوى من كل هذا“.

وتابعت قائلة ”بعد عرض الفيلم في مهرجان كان السينمائي وتورونتو في كندا ثم ترشيحه للأوسكار أشعر أني حققت بالفعل ربع أحلامي بمجال التمثيل، فأنا لدي أحلام كبيرة“.

وينافس فيلم (آدم) ضمن 15 فيلما بمسابقة الأفلام الروائية الطويلة في مهرجان الجونة السينمائي الذي يختتم يوم الجمعة. وفي شهر نوفمبر تشرين الثاني يشارك الفيلم في المهرجان الدولي للفيلم بمراكش.

تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below