April 18, 2020 / 12:57 PM / 3 months ago

المسيحيون يحتفلون بانبثاق النور المقدس في القدس شبه الخاوية

القدس (رويترز) - أقيم احتفال انبثاق النور المقدس في القدس يوم السبت لكن دون حضور حشود المسيحيين الأرثوذكس الذين كانوا يحضرون عادة واحدة من أسعد احتفالات موسم عيد القيامة.

ودقت الأجراس فوق كنيسة القيامة شبه الخاوية عندما خرج البطريرك ثيوفيلوس الثالث من القبو، حيث يعتقد المسيحيون أن السيد المسيح دفن، حاملا شعلة ”النور المقدس“ بمرافقة عدد قليل من رجال الدين الأرثوذكس الذين ارتدى بعضهم كمامات للحماية من فيروس كورونا.

وبدت الساحة خارج الكنيسة، التي تعود إلى القرون الوسطى، خالية باستثناء عدد قليل من الشرطة الإسرائيلية ورجال الدين الذين التزموا بإجراءات التباعد الاجتماعي.

وعادة ما يجذب هذا الاحتفال عشرات الألوف من المصلين إلى الكنيسة.

لكن مع إجراءات العزل العام المتبعة في القدس، لم يكن هناك سوى عدد قليل من رجال الدين الموجودين داخل الكنيسة لتلقي شعلة ”النور“ من البطريرك.

وأظهرت لقطات تلفزيونية عددا من رجال الدين، وهم يرتدون كمامات زرقاء خارج باب القبر الخشبي.

وصفقت بحرارة مجموعة صغيرة تنتظر الشعلة خارج الكنيسة تضم مبعوثين من دول مسيحية أرثوذكسية.

ومع مرور الشعلة في الحي المسيحي بالبلدة القديمة، احتشد جمهور لم يتمكن من حضور مراسم الكنيسة في شوارع خلفية لاستلامها، متجاهلين قيود فيروس كورونا. وظلوا يهتفون ويقرعون الطبول ويلوحون بصلبانهم ويتسلقون أكتاف بعضهم البعض.

لكن في مظهر رسمي، سُمح لدبلوماسيين من دول مثل روسيا وأرمينيا بنقل الشعلة بمرافقة الشرطة من القدس إلى مطار بن جوريون في تل أبيب حيث سيتم نقلها على متن طائرات مخصصة لذلك.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنه لم يُسمح للوفود الموجودة على متن الطائرات بالنزول بسبب قيود كورونا.

وبينما كان البطريرك يغادر البلدة القديمة المحاطة بالأسوار في القدس عبر بوابة يافا القديمة، تحدث أحد المسؤولين الأرمن بسرور وهو يستعد لنقل الشعلة إلى المطار والعودة إلى وطنه.

وقال وهو يحمل مجموعة من الشموع المضاءة وفانوسا أبيض ”نهنئ كل العالم وجميع المسيحيين بالنور المقدس“.

قس يصلي أمام مدخل كنيسة المهد ببيت لحم بالضفة الغربية المحتلة يوم السبت. تصوير: موسى قواصمة - رويترز.

كما تم نقل الشعلة إلى مدينة بيت لحم الفلسطينية على بعد أميال قليلة جنوبا في الضفة الغربية المحتلة، حيث شهد رجال الدين وصول النور المقدس إلى كنيسة المهد.

وكنيسة المهد، مثل غيرها من الكنائس في الأراضي المقدسة، مغلقة منذ أسابيع بسبب تفشي فيروس كورونا في بيت لحم.

ويوجد في القدس مواقع مقدسة لليهودية والإسلام والمسيحية. وأغلق قادة الأديان الثلاثة الأماكن المقدسة ودعوا إلى الاحتفال داخل المنازل هذا العام.

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below