4 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 03:13 / بعد 3 أعوام

حريق في مقر نصب تذكاري لضحايا أحداث 11 سبتمبر في بنسلفانيا

فيلادلفيا (بنسلفانيا) (رويترز) - دمر حريق هائل ثلاثة مبان يوم الجمعة في مقر النصب التذكاري القومي لضحايا الرحلة 93 في بنسلفانيا بالقرب من موقع تحطم طائرة مختطفة في أحداث 11 سبتمبر أيلول 2001 دون ورود أنباء عن وقوع ضحايا.

وقالت الهيئة القومية للمتنزهات إن الحريق لم يحدث أية أضرار في النصب التذكاري نفسه الذي أقيم في حقل تحطمت فيه طائرة تابعة لشركة طيران يونايتد ايرلاينز وكانت واحدة من أربع طائرات خطفها متشددو القاعدة في ذلك اليوم.

ويقع المجمع الذي يضم ثلاثة مبان على بعد 3.2 كيلومتر من موقع التحطم.

وقالت الهيئة في بيان إن سبب الحريق لا يزال قيد التحقيق.

وقال متحدث باسم الهيئة القومية للمتنزهات مايك ليترست إن المباني الثلاثة التي دمرها الحريق كانت تضم عشرة في المئة من مجموع مقتنيات النصب التذكاري والكثير منها كان محفوظا في صناديق مصممة خصيصا لمقاومة الحريق.

ولم يتمكن طاقم الهيئة من الدخول فورا إلى مكان الحريق لحصر الأضرار التي تسبب بها.

وأشار ليترست إلى أن الموظفين تمكنوا من انقاذ مجموعة من الصور الفوتوغرافية ومجموعة من التسجيلات التاريخية من بين ألسنة اللهب لكن مصير علم أمريكي كان يرفرف فوق مبنى الكابيتول في 11 سبتمبر أيلول لا يزال غير معروف.

ويجري العمل حاليا على إنشاء مركز للزوار من المقرر افتتاحه في 2015.

وأضافت الهيئة في البيان ”التقارير الأولية تشير إلى وقوع أضرار كبيرة في المجمع لكن أجلي جميع الموظفين والمتطوعين من المكان بأمان.“

وتوقعت الهيئة إعادة فتح النصب التذكاري أمام الجمهور يوم السبت المقبل.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below