11 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 21:09 / بعد عامين

الأحذية في مصر القديمة.. معرض نوعي عن صناعة ذات طبيعة رمزية وطبقية

القاهرة (رويترز) - في معرض غير تقليدي بالمتحف المصري المطل على ميدان التحرير بوسط القاهرة تقدم ”الأحذية“ بتنوعها وتطور صناعتها جانبا من الحياة الاجتماعية ”الطبقية“ والدينية في مصر الفرعونية.

المتحف المصري في ميدان التحرير بوسط القاهرة - أرشيف رويترز.

وطبقا لبطاقات تعريفية بالمعرض الذي يحمل اسم (خطوات عبر الزمن.. الأحذية في مصر القديمة) فإن الأحذية كانت منتشرة بين كافة طبقات المصريين في مصر القديمة حتى بين الفلاحين خلال عملهم في الزراعة ”أما الآلهة فلا ترتدي الأحذية أبدا حتى عندما يقف الملك أمام الآلهة يرتدي هو فقط الصندل في الكثير من الأحيان الأمر الذي يوضح مكانته أمام الآلهة.“

كما كانت الأحذية في تلك الفترات المبكرة ذات طبيعة وظيفية وطبقية.. فهناك اختلاف بين أحذية العامة وأحذية الجنود وأحذية الأطفال التي ”كانت نسخا مصغرة لأحذية الكبار“ وأحذية الملوك.

فأحذية الملك توت عنخ آمون تشمل صنادل ذهبية عثر عليها في مقبرته التي اكتشفت في جنوب مصر عام 1922 وصنادل أخرى استخدمت فيها الألياف النباتية.

والمعرض الذي افتتحه وزير الآثار المصري ممدوح الدماطي مساء يوم الأحد يتصدره تمثال من الحجر الجيري الملون لخادم يحمل حقيبة على كتفه اليسرى وفي يده اليمنى صندل. والتمثال الذي اكتشف في منطقة سقارة الأثرية جنوبي القاهرة يرجع إلى الأسرة الخامسة (2494-2345 قبل الميلاد).

وقال الدماطي في الافتتاح -الذي حضره السفير الاسباني فيديل سيندا جورثا- إن هذا المعرض ”فريد من نوعه“ إذ يقدم بانوراما عبر ألوف السنين لحرفة ”تمثل قيمة حضارية عبر العصور“ مضيفا أن كثيرا من تفاصيل الحضارة المصرية القديمة تصلح لكي يقام عنها معرض نوعي.

والمعرض الذي ينظم بالتعاون مع المعهد الهولندي الفلمنكي بالقاهرة يضم 47 قطعة تتنوع بين مختلف أشكال الصنادل والأحذية المصرية القديمة.

وكان أندريه فلاديمير الباحث الزائر بالجامعة الأمريكية بالقاهرة أعد مشروعا بحثيا لدراسة الأحذية في مصر القديمة قبل عشر سنوات وجاء هذا المعرض ثمرة له.

وزودت القطع المعروضة بلوحات إرشادية عن تاريخها وبدء استخدامها والسياق الاجتماعي أو الديني الخاص بها.

ويقدم المعرض تفاصيل عن وجود أحذية مصنوعة من المعدن والجلود وأخرى مزينة بالخرز أو مغطاة بالذهب وبعضها صنع من الخشب والجلود معا أو من عناصر نباتية أو كرتونية يتم ضغطها لتمنح الصندل نوعا من المتانة وربما يستخدم الكتان في بعض منها كما وجدت أيضا صنادل خشبية ”تم صنعها خصيصا ليستخدمها المتوفى في العالم الآخر“ وفقا لعقيدة المصريين القدماء.

ويضم المعرض لوحة حجرية لرئيس صانعي الأحذية الملكية ”إيبو“ وزوجته وابنتهما ”في وضع تعبدي“ أمام أوزير الذي يحكم عالم الموتى وإله البعث في مصر القديمة.

ويستمر المعرض حتى 31 ديسمبر كانون الأول القادم.

إعداد سعد علي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below