December 23, 2018 / 7:43 AM / 10 months ago

آلاف يحتشدون للاحتفال بعيد ميلاد امبراطور اليابان قبل تنازله عن العرش

طوكيو (رويترز) - قدم أكثر من 82 ألف شخص أمنياتهم الطيبة لامبراطور اليابان اكيهيتو الذي أتم عامه الخامس والثمانين يوم الأحد في آخر احتفال بعيد ميلاده في القصر الامبراطوري بالعاصمة طوكيو قبل تنازله عن العرش العام المقبل.

وعادة ما يلقي الامبراطور في عيد ميلاده، وهو يوم عطلة وطنية، خطابا في القصر الذي يفتح أبوابه للجمهور. ومنصب الامبراطور شرفي ولا يتمتع بأي سلطات سياسية.

وذكر البلاط الامبراطوري أن القصر شهد احتشاد 82850 شخصا وهو أكبر عدد يحضر عيد الميلاد خلال عهد اكيهيتو الممتد منذ ثلاثة عقود والمعروف بعهد ”تحقيق السلام“.

ويتجاوز هذا الرقم عدد المهنئين الذين احتفلوا معه بعيد ميلاده الرابع والثمانين في العام الماضي وبلغ 52300 شخص.

وألقى اكيهيتو خطابا يوم الأحد للمهنئين الذين لوحوا بأعلام البلاد وهم يرفعون هواتفهم الذكية لتصويره وهو يقف برفقة زوجته وأكبر أبنائه الأمير ناروهيتو وأفراد آخرين من العائلة الامبراطورية في شرفة القصر.

وقال الامبراطور ”قلبي مع من فقدوا أفرادا من أسرهم أو أحباء لهم أو من تكبدوا خسائر ويعانون الآن في حياتهم“ في تعليق على الكوارث الطبيعية التي شهدتها البلاد في العام المنصرم.

وتسببت زلازل وعواصف عاتية وموجات حرارة شديدة في مقتل المئات وتدمير منازل وعرقلة سلاسل الإمداد مما ألقى بظلاله على توقعات الأداء الاقتصادي في اليابان المعتمد على التصدير.

وقضى اكيهيتو أغلب عهده هو والامبراطورة ميتشيكو في تضميد جراح الحرب العالمية الثانية التي خاضتها البلاد في عهد والده هيروهيتو وأيضا في مواساة ضحايا الكوارث الطبيعية.

وقالت كازويو توياما (46 عاما) وهي من ناجويا ”أود أن أشكره لمساندته لنا.. الشعب الياباني، وأود أن يستريح ويستمتع بوقته من الآن فصاعدا“.

ومن المقرر أن يتنازل اكيهيتو عن العرش لولي عهده الأمير ناروهيتو (58 عاما) في 30 أبريل نيسان. وخضع الامبراطور من قبل لجراحة في القلب وعلاج من سرطان البروستاتا.

وكان اكيهيتو قد قال عام 2016 إنه يخشى من أن تقدمه في السن يجعل من الصعب عليه القيام بمهامه. وفي يوليو تموز الماضي تعرض لوعكة بعد إصابته بنقص في التروية الدماغية وهي حالة لا يتدفق فيها الدم بصورة كافية للمخ.

وآخر مرة تخلى فيها امبراطور ياباني عن العرش كانت عام 1817.

وعلى الرغم من أن الامبراطور لا يمكنه التأثير بشكل مباشر في سياسات الحكومة إلا أن خبراء يقولون إن اكيهيتو خلق وعيا أعمق بماضي اليابان وقت الحرب خلال عهده من خلال دوره الرمزي.

وقال اكيهيتو في تصريحات أدلى بها لوسائل الإعلام قبل عيد ميلاده ”من المهم ألا ننسى الأرواح التي لا تحصى التي فقدناها في الحرب العالمية الثانية... وأن ننقل هذا التاريخ بدقة لمن ولدوا بعد الحرب“.

امبراطور اليابان اكيهيتو يقف برفقة زوجته وأكبر أبنائه الأمير ناروهيتو وأفراد آخرين من العائلة الامبراطورية في شرفة القصر للاحتفال بعيد ميلاده الخامس والثمانين في طوكيو يوم الأحد. تصوير: إيسي كاتو - رويترز.

ويتناقض موقفه التصالحي مع إشارات صدرت عن رئيس الوزراء شينزو آبي الذي تبنى لغة خطاب لا تتضمن الكثير من الاعتذار على اعتداءات اليابان العسكرية السابقة.

وأشار اكيهيتو أيضا للعمال الأجانب وقال إنه يأمل في ”أن يتمكن الشعب الياباني من الترحيب بحفاوة بمن يأتون لليابان للعمل بصفتهم أعضاء في مجتمعنا“.

وسنت اليابان قانونا هذا الشهر يسمح بالاستعانة بالمزيد من العمال الأجانب لمواجهة النقص الكبير في الأيدي العاملة على الرغم من انتقادات وصفت القانون بأنه صيغ على عجل ويهدد بتعريض العمال للاستغلال.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below