December 25, 2018 / 5:42 AM / 10 months ago

وسط الأزمات.. ترامب يتلقى اتصالات الأطفال ببابا نويل

واشنطن (رويترز) - إنها ليلة عيد الميلاد.. والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في اتصال مع أطفال على الهاتف يسألهم كيف يتطلعون للعطلة.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والسيدة الأولى ميلانيا ترامب يتلقون اتصالات هاتفية على قيادة الدفاع الجوي بأمريكا الشمالية من البيت الأبيض في واشنطن يوم الاثنين. تصوير: جوناثان إرنست - رويترز

في ليلة عيد الميلاد من كل عام، تقول قيادة الدفاع الجوي بأمريكا الشمالية في كولورادو سبرينجز بولاية كولورادو إنها تقتفي أثر سانتا كلوز (بابا نويل)، في تقليد يعود لعام 1955 عندما طبع متجر بطريق الخطأ رقم هاتف كولونيل بقيادة الدفاع الجوي في إعلان بصحيفة أصدرت عددا بمناسبة عيد الميلاد.

لكن الاتصالات بقيادة الدفاع الجوي هذا العام تجيء في وقت ثمين بالنسبة للرئيس الذي يواجه أزمات بدءا من إغلاق الحكومة الذي أثر على ربع الوكالات والإدارات الحكومية وانتهاء بتهافت على البيع في سوق الأوراق المالية وسط انتقادات ترامب العلنية لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي).

كانت هذه أول مرة يظهر فيها ترامب في مناسبة عامة منذ بدء إغلاق الحكومة. وقالت قيادة الدفاع الجوي في تغريدة يوم الجمعة إنها ستواصل التقليد المتبع حتى وإن حدث إغلاق للحكومة وإن 1500 متطوع سيقدمون المساعدة للعسكريين.

وكان من المقرر أن يغادر ترامب واشنطن يوم الجمعة ليقضي العطلة في منزله، لكنه فضّل حتى الآن البقاء في البيت الأبيض خلال الإغلاق الذي حدث بعدما فشل هو وكبار المشرعين في كسر جمود يحيط بتمويل بناء جدار اقترح إقامته على الحدود مع المكسيك.

وبدلا من الاستمتاع بالدفء في شمس فلوريدا، قضى ترامب الفترة السابقة للعطلة في اجتماعات مع مشرعين ومسؤولين بإدارته.

واستغل الرئيس الوقت في كتابة تغريدات على تويتر عن أناس مثل وزير الدفاع جيمس ماتيس الذي استقال فجأة الأسبوع الماضي في أعقاب قرار ترامب سحب القوات الأمريكية من سوريا، وبوب كروكر رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، وعن مواضيع مثل كوريا الشمالية ومجلس الاحتياطي الاتحادي.

وكتب ترامب على تويتر يوم الاثنين ”أنا وحدي (مسكين) في البيت الأبيض في انتظار عودة الديمقراطيين وإبرام صفقة عن الأمن المطلوب بشدة على الحدود“.

ويسيطر الحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه ترامب على الأغلبية في مجلسي الكونجرس حتى الثالث من يناير كانون الثاني عندما يسيطر الديمقراطيون على مجلس النواب.

لكن مع الأطفال، حاول ترامب جعل الأشياء ألطف حيث جلس بجوار زوجته ميلانيا أمام مدفأة تتوهج نيرانها تحت صورة للرئيس الراحل أبراهام لينكولن.

وسأله محاوره ”أمازلت تؤمن ببابا نويل؟“.

وعندما سأله الصحفيون إن كان قد تم إحراز أي تقدم في محادثات تمويل الحكومة، أجاب ترامب إنه ما من شيء يبلغهم به.

إعداد عبد الفتاح شريف للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below