March 27, 2019 / 5:02 PM / 8 months ago

قطر تفتتح متحف "وردة الصحراء" بعد نحو 10 سنوات من الانتظار

الدوحة (رويترز) - يبدأ الزوار في التدفق الخميس على متحف قطر الوطني أحد أفخم المشاريع الثقافية المحلية حتى الآن، والذي صممه المهندس الفرنسي جان نوفيل ليحكي قصة نشأة الدولة الخليجية الصغيرة وصعودها بفضل الغاز الطبيعي إلى مصاف الدول الغنية.

متحف وردة الصحراء يوم الأربعاء. تصوير: إبراهيم العُمَري - رويترز

والمتحف هو أحدث خطوة في حملة الدوحة للهيمنة الإقليمية على الفنون والثقافة التي شهدت عمليات استحواذ كبيرة وإقامة معارض جديدة ومهرجانات للسينما واستضافة معارض دولية لفنانين مثل دميان هيرست وريشار سيرا.

وامتنع المسؤولون القطريون عن الإفصاح عن تكلفة مبنى المتحف الذي يضم مساحات عرض تبلغ 52 ألف متر مربع وبحيرة صناعية وقصر الشيخ عبد الله بن جاسم آل ثاني الذي حكم البلاد حتى 1949، بعد ترميمه.

ويقع المتحف على البحر في الدوحة وقد استغرق بناؤه نحو عشرة أعوام، وشكله الخارجي عبارة عن شبكة من الألواح المتداخلة تستلهم شكل وردة الصحراء المحلية، وهو تصميم يقول نوفيل إنه يمثل تحديا تكنولوجيا كبيرا.

وقال نوفيل في حفل أقيم اليوم الأربعاء بمناسبة الافتتاح ”إنه يوجِد اختلافا في المساحة ومساحات غير متوقعة ونسبا غير متوقعة. أعتقد أن الزائر سيصاب بالذهول“.

ويضم بداخله جدرانا تُعرض عليها تسجيلات فيديو لحياة الصحراء في قطر والغوص بحثا عن اللؤلؤ في الماضي، إضافة إلى أرشيف رقمي عن الحياة في عهد الحكم العثماني والحكم البريطاني.

ويأتي افتتاح المتحف وسط مقاطعة دبلوماسية وسياسية أعلنتها السعودية والإمارات والبحرين ومصر في منتصف عام 2017. وتتهم هذه الدول قطر بدعم الإرهاب وهو ما تنفيه الدوحة.

وقالت الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني رئيسة المتحف ”المقاطعة لم تؤثر علينا على الإطلاق“.

وأضافت ”نرحب بالجميع في هذا المتحف وما زالت أبوابنا مفتوحة أمام بقية العالم وما زلنا مستعدين للحوار“.

وصمم المعماري الفرنسي نوفيل متحف اللوفر في أبوظبي الذي افتتح في 2017 ويضم أكثر من 600 عمل فني من مختلف أرجاء العالم، في إطار جهود الإمارات لتعزيز مكانتها الثقافية في المنطقة.

والشيخة المياسة شقيقة أمير قطر وتعتبر واحدة من أشهر مشتري الأعمال الفنية في العالم بعد سلسلة مشتريات لمقتنيات ثمينة في السنوات التي سبقت تضرر قطر من انخفاض أسعار الطاقة في عام 2014.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below