April 19, 2019 / 3:04 PM / 7 months ago

فلبينيون يحاكون صلب المسيح في يوم الجمعة العظيمة

كوتود (الفلبين) (رويترز) - شاهد مئات السائحين وسط حالة من الصدمة ممثلين يرتدون أزياء الجنود الرومان وهم يدقون مسامير طولها أربع بوصات في يدي وقدمي فلبيني على صليب خشبي في يوم الجمعة العظيمة في محاكاة لصلب المسيح وهي المرة الثالثة والثلاثين التي يشارك فيها هذا الرجل في ذلك الطقس.

وتبدي الكنيسة الكاثوليكية في الفلبين تحفظها تجاه هذا التقليد. وفي كل عام يزور السائحون إقليم بامبانجا شمالي العاصمة مانيلا لمشاهدة هذا العرض بالإضافة إلى حفاة يجلدون أنفسهم كنوع من التوبة.

وقال السائح الألماني يوهان تنكن ”اعتقدت أنهم لن يدقوا مسامير (في أيديهم وأقدامهم) لكنهم فعلوا ذلك. بالنسبة لي مشاهدة هذا الأمر يحدث أمامي شيء رائع“.

ويعتقد المتدينون، وبينهم روبن إيناجي (58 عاما) الذي يشارك للمرة الثالثة والثلاثين في طقس الصلب، أن توبتهم تمحو الخطايا وتشفي الأمراض وتمنح البركة.

وكان إيناجي من بين أربعة جرى صلبهم في القرية ومنهم امرأة تشارك للمرة السابعة عشرة.

إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below