June 22, 2019 / 9:42 AM / 4 months ago

أكثر من ألف أسترالي يجابهون البرد القارس ويسبحون عراة في نهر

ملبورن (رويترز) - استيقظ أكثر من 1900 شخص مبكرا يوم السبت للسباحة دون ملابس في أحد أنهار ولاية تسمانيا الأسترالية رغم البرد القارس.

ويقام هذا الحدث السنوي في يوم الانقلاب الشمسي الشتوي، وهو أقصر نهار في العام في نصف الكرة الجنوبي. وفي هذا العام شارك عدد قياسي من الأشخاص الذين لم يرتدوا إلا غطاء رأس أحمر وهم يسبحون في مياه نهر ديرونت.

وكانت جوي والتر البالغة من العمر 91 عاما من المشاركين الذين بلغ عددهم 1915 شخصا واندفعوا صوب المياه في الساعة 7:42 صباحا بالتوقيت المحلي (2142 بتوقيت جرينتش من مساء يوم الجمعة) على الرغم من أن درجة الحرارة بلغت وقتها خمس درجات مئوية فقط.

وقالت والتر ”فكرت أني أود أن أفعل ذلك.. سأبلغ الثانية والتسعين من عمري بعد 44 يوما وفكرت أن من الأفضل أن أفعل ذلك وأنا ما زلت قادرة عليه“.

وتقام فعالية السباحة دون ملابس للعام السابع وهي جزء من مهرجان (دارك موفو) الشتوي للموسيقى والفن الذي يستمر ثلاثة أسابيع ويتضمن معارض فنية وعروض صوت وضوء وحفلات موسيقية في أنحاء مدينة هوبرت عاصمة ولاية تسمانيا.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below