July 28, 2019 / 1:43 PM / 3 months ago

محبون لملك تايلاند يحتفلون بعيد ميلاده بطريقة خاصة.. قصة شعر

بانكوك (رويترز) - على جانب من رأسه يمكن قراءة ”يحيا“ وفي الجانب الآخر ”الملك“ أما على رأسه من الخلف فهناك صورة رسمت بعناية بقصة شعره لملك تايلاند ماها فاجيرالونكورن.

قرر ميتري مايك تشيتينوندا المولع بالملكية الاحتفال بعيد الميلاد السابع والستين لملك بلاده يوم الأحد بقصة شعر أثارت إعجاب وإشادة البعض وانتقادات البعض الآخر باعتبارها نوعا من عدم الاحترام.

وقال ميتري (47 عاما) لرويترز ”بعض الناس يعتقدون أنني أفعل ذلك للتباهي لكن هذا ليس صحيحا. أفعل ذلك لأظهر حبي للملك فحسب“.

ويعرف عن المولعين بالملكية في تايلاند استخدامهم لوسائل متطرفة لإظهار ولائهم للملك الذي يعتبرونه شخصية مقدسة.

لكن الملك الحالي الذي اعتلى العرش قبل نحو ثلاث سنوات فحسب لم يتمكن بعد من اكتساب شعبية مقاربة لوالده الراحل بوميبون ادولياديج والتي اكتسبها عبر سبعة عقود من الحكم حتى وفاته في 2016.

وتلك ليست المرة الأولى التي يحصل فيها ميتري، الذي صبغ لحيته بلون أحمر وردي، على قصة شعر خاصة إذ رسم في إحدى المرات رئيس الوزراء ورئيس المجلس العسكري السابق برايوت تشان أوتشا.

وكان الحلاق فوراجيت شانتانون هو مصمم قصة الشعر هذه المرة وقد رسمها بعناية فائقة إذ أنه هو أيضا من المولعين بالملكية واحتفل بالمناسبة بتقديم قصات شعر مجانية.

وجلس ميتري أمام الحلاق وهو يمسك بصورة للملك في يده ليتتبعها على مدى أكثر من ثلاث ساعات. أما الحفاظ على الصورة فسيتطلب القص بعناية كل بضعة أيام.

وانتقاد البلاط الملكي مخالف للقانون في تايلاند وتحمي قوانين صارمة تجرم العيب في الذات الملكية شخصيات العائلة المالكة مما يحد من تغطية المؤسسات الإخبارية والصحفية بما فيها رويترز.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below