August 14, 2019 / 4:07 AM / in 4 months

تحديد مصير مغني الراب إيساب روكي يوم الأربعاء في قضية شجار بالسويد

مغني الراب الأمريكي إيساب روكي. صورة من أرشيف رويترز.

ستوكهولم (رويترز) - سيتحدد يوم الأربعاء مصير مغني الراب الأمريكي إيساب روكي في محاكمة بشأن شجار في أحد الشوارع بالسويد، في قضية حظت بدعم من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

واعتقلت الشرطة روكي (30 عاما)، وهو مغن ومنتج وعارض اسمه الحقيقي راكيم مايرز، واثنين من فريقه في الثالث من يوليو تموز بسبب شجار في أحد شوارع ستوكهولم في الساعات الأولى من يوم 30 يونيو حزيران. ووجهت الشرطة له لاحقا اتهاما باعتداء أفضى إلى أذى جسدي فعلي.

وقال المغني إنه تصرف دفاعا عن نفسه وأفرج عن الثلاثة في وقت سابق هذا الشهر مما يشير إلى احتمال تبرئته أو حصوله على حكم مخفف في الحكم النهائي للمحكمة الذي سيصدر الساعة 1200 بتوقيت جرينتش يوم‭‭ ‬‬الأربعاء.

وغادر مايرز السويد بعد الإفراج عنه وليس ملزما بحضور جلسة النطق بالحكم.

وقال على المسرح يوم الأحد خلال مهرجان ريل ستريت في كاليفورنيا في أول ظهور له منذ إطلاق سراحه ”آمل ألا أعود إلى السجن أو شيء من هذا القبيل سيكون هذا ضربا من الجنون... ما حدث كان مؤسفا“.

ويريد المدعي السويدي حكما بسجن مايرز ومرافقيه الاثنين ستة أشهر لضرب شاب يبلغ من العمر 19 عاما يدعى مصطفى جعفري.

واجتذبت القضية اهتماما دوليا ولا سيما بعد أن قال ترامب إن مايرز يعامل بإجحاف وطلب من رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين المساعدة في إطلاق سراحه. ورفض لوفين مطلبه قائلا إن القضاء السويدي مستقل.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below