April 13, 2020 / 2:37 PM / 3 months ago

التئام شمل أمريكية حامل وزوجها بعد انتهاء الحجر الصحي في الإمارات

أبوظبي (رويترز) - التأم شمل الأمريكية هانا أورايلي الحامل في شهرها السادس وزوجها في الإمارات بعد أن فرق بينهما وباء فيروس كورونا حين اضطرت للبقاء وحدها في الولايات المتحدة ثم قضت 11 يوما في الحجر الصحي بفندق في الإمارات.

الأمريكية هانا اورايلي في منزلها في دبي في صورة بتاريخ 12 ابريل نيسان 2020. تصوير: ساتيش كومار - رويترز.

وقالت أورايلي الأمريكية البالغة من العمر 29 عاما ”هنا ننطلق إلى الحرية“ أثناء خروجها من غرفتها بفندق راديسون بلو في أبوظبي عاصمة الإمارات الأسبوع الماضي حيث كانت تسجل حياتها بالفيديو أثناء إقامتها في الفندق على هاتفها المحمول.

وكانت أورايلي التي تعمل مدرسة ومقيمة في الإمارات تزور أسرتها في نيوجيرزي عندما علقت الإمارات رحلات الركاب الجوية في إطار التدابير التي أخذتها لوقف انتشار فيروس كورونا. أما زوجها البريطاني فقد ظل في دبي.

وفي مقطع فيديو مسجل على هاتفها المحمول، تتحدث عن مخاوفها المتزايدة من تكاليف البقاء عالقة لأجل غير مسمى في الولايات المتحدة وهي حامل ولا تتمتع بالتأمين الصحي في الوقت الذي انتشر فيه بسرعة مرض كوفيد-19 الناتج عن الإصابة بالفيروس في أنحاء البلاد.

وقالت ”بمجرد انتهاء تأمين السفر الخاص بي أصبحت في بقعة ساخنة من بؤر كوفيد-19 والمستشفيات تمتلئ بسرعة عن آخرها. كنت أواجه فعلا أزمة مالية“.

وبعد أن سلطت وسائل إعلام في الإمارات الضوء على حالتها، وافقت السلطات في الإمارات على ركوبها طائرة من طائرات إجلاء المواطنين الإماراتيين من واشنطن العاصمة.

وأبدت أورايلي شعورها بالامتنان لإنقاذها وروت تجربتها على حسابها على انستجرام حيث سلطت الضوء أيضا على مقيمين آخرين في الإمارات أصبحوا عالقين في الخارج.

ويشكل الوافدون حوالي 80 في المئة من سكان الإمارات التي سجلت 4123 حالة إصابة بكورونا و22 حالة وفاة.

ومع توقف معظم الرحلات الجوية وسريان حظر التجول، عرضت فنادق كثيرة أن تتحول إلى مراكز للحجر الصحي بعد أن قلت أعداد زبائنها من السياح والمسافرين في مهام لحساب شركات.

وعندما وصلت أورايلي إلى الإمارات، أظهرت الاختبارات عدم إصابتها بفيروس كورونا لكن لم يُسمح لها بمغادرة غرفتها في الفندق بسبب قواعد الحجر الصحي وكان المسؤولون يقيسون حرارتها كل يوم.

ومن خلال فتحة المراقبة في باب غرفتها بالفندق، كانت ترى عمالا يرتدون أقنعة وهم يرشون السجاد بالمطهرات يوميا.

واضطر زوجها للحصول على إذن لمغادرة بيته لتسلمها من الفندق بمقتضى قواعد حظر التجول الساري على مدار الساعة في دبي للحد من انتشار الفيروس.

وقالت أورايلي إنها تأثرت برسائل مواطني الإمارات التي وصلتها مرحبين بعودتها ومبدين سعادتهم بوجودها بينهم.

إعداد منير البويطي للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below