April 23, 2020 / 9:40 PM / 3 months ago

الأمير تشارلز وزوجته يشاركان في التصفيق لمقدمي الرعاية الصحية ببريطانيا

الأمير تشارلز وزوجته كاميلا يشاركان في التصفيق لأفراد الرعاية الصحية في بريطانيا يوم الخميس. صورة لرويترز تستخدم في الأغراض التحريرية فقط محظور اعادة بيعها أو وضعها في أرشيف.

لندن (رويترز) - انضم الأمير تشارلز وزوجته كاميلا إلى المشاركين في ”التصفيق لمقدمي الرعاية الصحية“ ببريطانيا يوم الخميس، في أول ظهور لهما معا منذ تعافي ولي العهد من الإصابة بفيروس كورونا.

وأصبح هذا الحدث طقسا ثابتا أسبوعيا في أنحاء بريطانيا خلال الأسابيع الأخيرة حيث يصفق البريطانيون في أنحاء البلاد ويقرعون الأواني، ويهتفون بعبارات التقدير للعاملين في مجال الرعاية الصحية ومن يوفرون لهم الحماية ضد الوباء.

وقال متحدث في وقت سابق إنه كان من المقرر أن يشارك رئيس الوزراء بوريس جونسون، الذي يتعافى في مقر إقامته الرسمي من مرض كوفيد-19 بعد أن أمضى فترة في العناية الفائقة، في هذا الحدث الأسبوعي.

وشوهد جونسون علنا آخر مرة في 12 أبريل نيسان، عندما نشر رسالة مصورة بعد وقت قصير من مغادرته المستشفى.

وصُورت لقطات لوزير الخارجية دومينيك راب، الذي ينوب عن جونسون في مهامه، وهو يصفق خارج وزارته بينما كان الموظفون وأفراد الأمن يقفون على مسافات التزاما بقواعد التباعد الاجتماعي.

وظهر تشارلز وكاميلا، الموجودان في اسكتلندا بملابس غير رسمية على غير عادتهما حيث كانت كاميلا ترتدي الجينز بينما كان الأمير يرتدي قميصا بدون ربطة عنق.

وفي مشاهد أصبحت مألوفة الآن في أنحاء البلاد، لوّح جيران لبعضهم البعض وصفقوا بينما استخدم سائقو السيارات الأبواق وكانت الأضواء الزرقاء لمركبات الطوارئ تومض لإظهار التقدير لأطقم الخدمة الصحية الوطنية ومقدمي الرعاية الآخرين.

إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below