11 كانون الثاني يناير 2008 / 00:21 / بعد 10 أعوام

لصوص كينيون يعيدون المسروقات خوفا من السحر الاسود

مومباسا (كينيا) (رويترز) - قالت الشرطة في ميناء مومباسا الكيني ان بعض الاشخاص الذين سلبوا ممتلكات آخرين أثناء أحداث الشغب التي عمت البلاد في أعقاب الانتخابات الاخيرة يعيدون حاليا ما سلبوه الى أصحابه.

أضافت الشرطة أنهم يظنون أنهم تعرضوا للعنة. وقال ولفريد مبيثي قائد شرطة مومباسا للصحفيين ”تلقينا تقارير بشأن تأثيرات السحر الاسود. هؤلاء الناس يعيدون الاشياء المسروقة ليلا لكننا سنلقي القبض عليهم في حالة ضبطهم متلبسين باعادة المسروقات.“

وتعاني كينيا من العنف منذ اعلان فوز الرئيس مواي كيباكي بشكل مثير للجدل في انتخابات يوم 27 من ديسمبر كانون الاول.

وتعرضت كثير من المنازل والمتاجر لاعمال نهب مع استغلال كثيرين لحالة الفوضى لسرقة أشياء ثمينة.

لكن مع انتشار شائعات في مومباسا بشأن تعرض بعض اللصوص للمرض أو الوفاة بسبب أفعالهم أعيدت بعض المملتكات المنهوبة الى أصحابها بشكل غامض.

وقال مواطنون ان كثيرا من الناهبين لم يستطيعوا النوم بينما يزعم آخرون انهم رأوا أشباحا.

وقال عبدول -وهو صاحب متجر في بومبولولو تعرض للنهب- انه لعن الناهبين موضحا ان ”كل من سرق منهم شيئا لي سيدفع الثمن. أيا كان ما يحدث لهم فهو نتيجة لافعالهم. فقد سبق أن حذرتهم.“

وقال شاب لرويترز انه شعر بأنه ”تطارده الاشباح“ منذ سرق متجر عبدول ولم يرتح الا منذ أعاد المسروقات.

وأضاف الشاب قائلا ”من فضلك لا تتحدث معي لان ما رأيته في الايام الثلاثة الماضية كان مروعا. أنا طاهر الآن وأطلب الصفح من صاحب المتجر.“

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below