11 آذار مارس 2008 / 01:01 / بعد 10 أعوام

مجلة استرالية تعتذر للامير هاري

سيدني (رويترز) - اعتذرت مجلة استرالية يوم الاثنين عن انتهاكها لحظر إعلامي دولي على نبأ ارسال الأمير هاري حفيد الملكة اليزابيث ملكة بريطانيا للخدمة العسكرية في أفغانستان مما اضطر القادة العسكريين إلى سحبه من الجبهة.

<p>الأمير هاري يتحدث بشأن مهمته في أفغانستان خلال مقابلة تلفزيونية في اوكسفوردشير يوم 1 مارس اذار 2008. صورة لرويترز عن ممثل لوكالات الانباء</p>

وقالت مجلة (نيو ايديا) وهي مجلة للمرأة في اعتذار مقتضب “لم ننتهك اي حظر عمدا ولم نكن طرفا في اي اتفاق للتعتيم الإعلامي على هذا الأمر.

”ورغم ذلك بل والأهم نقر بأن نشرنا للقصة يمكن أن يعتبر ضربا من اللامسؤولية واللاحساس.“

وسحب هاري (23 عاما) وهو الثالث في ترتيب الولاية على عرش بريطانيا بعد والده الأمير تشارلز ولي العهد وشقيقه الأكبر الأمير وليام الشهر الماضي بعد أن قضى في الجبهة الأفغانية عشرة أسابيع فقط خوفا من ان تستهدفه حركة طالبان الأفغانية التي تقاتل حكومة كابول والقوات الغربية مما يهدد سلامته وسلامة رفاقه في الوحدة.

وقالت المجلة التي تنشر عادة تقارير عن الاسرة المالكة البريطانية انها لم ”تدرك العواقب المحتملة“ لنشر نبأ وجود هاري في أفغانستان.

وأضافت ”نأسف لهذا الاخفاق في الحكم. ونعتذر بكل صدق لكل قرائنا وللجنود الذين يضعون حياتهم في خطر دائم وهم يخدمون في الوطن وفي الخارج كما نعتذر لاسرهم واحبائهم.“

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below