31 كانون الأول ديسمبر 2007 / 00:17 / منذ 10 أعوام

افلام فرنسية تحصد الجوائز الاولى في مهرجان بغداد السينمائي

بغداد (رويترز)-اختتم مهرجان بغداد السينمائي الدولي فعالياته بحصول الافلام الفرنسية على أهم الجوائز في مسابقتي الافلام القصيرة والتسجيلية.

<p>مشاركون في مهرجان بغداد السينمائي يلوحون بأعلام عراقية خلال حفل توزيع الجوائز يوم السبت - تصوير: محمد أمين - رويترز.</p>

وشهد يوم السبت وهو اليوم الاخير للمهرجان الذي استمر اربعة ايام داخل جدران خرسانية واقية من الانفجارات ووسط اجراءات امن مشددة في فندق فلسطين في بغداد عرض فيلمين روائيين عراقيين الى جانب فيلم روائي مصري.

ومن بين 61 فيلما تنافست على جوائز المهرجان الذي ينظم كل عامين شارك 21 فيلما عراقيا أغلبها أفلام قصيرة وتسجيلية ويصور كثير منها المحنة التي يمر بها العراق.

ويصور العديد من الافلام مظاهر العنف الطائفي الذي دفع البلاد الى حافة الحرب الاهلية العام الماضي بينما يركز عدد من الافلام الوثائقية على المواقع الاثرية القديمة ومنطقة الاهوار بجنوب العراق.

وتحدث المخرج العراقي صباح رحيمة الذي عرض فيلمه (الحلم والزنزانة) في المهرجان عن صعوبة التصوير في الموقف الامني الحالي.

وقال رحيمة ”المشكلة التي واجهتنا الاولى الاساسية انه لا يوجد أمن.. لا يوجد شرطة. والشوارع خالية. فكيف نستطيع ان نخرج كاميرا ونمشي بالشارع. كيف نستطيع ان ننتقل من مكان الى مكان. بالاضافة الى الامكانية المادية كانت محدودة جدا.“

ويحكي فيلم (الحلم والزنزانة) قصة اسرة تعتقلها الشرطة السرية وتعذبها في عهد الرئيس العراقي السابق صدام حسين.

وذكرت الممثلة العراقية عواطف السلمان ان فليم (الحلم والزنزانة) مهم لانه يتحدث عن ظلم اجهزة المخابرات السرية اثناء حكم صدام حسين.

وقالت عواطف السلمان ”هذا الفيلم هو ملف من ملفات المخابرات العراقية. يتحدث عن ابادة لعائلة عراقية كاملة. قد يكون الفيلم أنجز في وقت صعب.. في ظروف صعبة.. ولكن ما أراد أن يقوله الفيلم أو ما أردنا نحن أن نقوله من خلال هذا الفيلم هو كلمة حق وصرخة في وجه الظلم والتعسف والطغيان.“

وفار بالجائزة الاولى في مسابقتي الافلام القصيرة والوثائقية الفليمان الفرنسيان ”الرقص وفن اللقاء“ و”السيد فيكتور“.

ورغم التراجع الكبير في أعمال العنف في العراق منذ يونيو حزيران لم يحضر مخرجو الافلام الاجنبية الاربعين التي شاركت في المهرجان. وكان بعضهم مستعدا للحضور لكن منظمي المهرجان أثنوهم عن ذلك حرصا على تجنب احتمال أن يتصدر الحدث العناوين الرئيسة لوسائل الاعلام لاسباب غير فنية.

واضطر ضيوف وجمهور المهرجان للخضوع لتفتيش ذاتي ثلاث مرات قبل أن يسمح لهم بالسير على البساط الاحمر.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below