24 آذار مارس 2008 / 04:35 / بعد 10 أعوام

فنانون وعارضون وجامعون من أنحاء العالم في معرض دبي للفنون

دبي (دولة الامارات العربية المتحدة) (رويترز) - تدفق آلاف من هواة اقتناء الأعمال الفنية والمتاجرين فيها على المعرض الفني الأكبر في الشرق الأوسط هذا الأسبوع لشراء الأعمال الفنية غير مبالين بأزمة الائتمان العالمية المستمرة منذ فترة طويلة.

<p>عمل نحتي من الطين لدى عرضه في معرض (ارت دبي) يوم الخميس. تصوير : جومانا الحلوة - رويترز</p>

وشارك في معرض دبي للفنون (آرت دبي) الذي اختتم يوم السبت في دورته هذا العام 68 معرضا من 28 دولة وهو رقم قياسي الى جانب آلاف من محبي الفنون.

وقالت بريانكا ماثيو مديرة معارض (ايكون جاليري) ”لنا معارض في نيويورك ولندن وعلى الساحل الغربي للولايات المتحدة في بالو ألتو. نتطلع بالتأكيد الى تقديم عملنا لجمهور جديد وبدت دبي المكان النموذجي لذلك لان بها خليط من المغتربين من جنوب آسيا ومن أوروبا وبعض الناس من أمريكا. لذا فهي مكان يختلط فيه جمهور متنوع ونجد مقتنين للاعمال الفنية من كل أنحاء العالم يحضرون الى هنا. أسعدنا بالتأكيد الحضور الى دبي لنرى ما اذا كان الفن المعاصر من جنوب آسيا سيحظى باهتمام الناس هنا ولقد أثار اهتمامهم.“

ومن المتوقع أن يحقق المعرض ايرادات تتجاوز 15 مليون دولار من جامعي الأعمال الفنية الجادين.

واختار المشترون صور أندي وورهول للسيارات التي بيعت مقابل 1.95 مليون دولار وصورا فوتوغرافية للفنانة الايرانية الشهيرة شيرين نشأت بيعت بما يزيد على 300 ألف دولار وعملا للفنان جوليان أوبي بيع مقابل 62 ألف دولار.

<p>عبارة مصنوعة من معدن وخشب من ابتكار الفنان نيزا خان لدى عرضها في بحيرة أثناء معرض دبي للفنون يوم الجمعة. تصوير: جومانا الحلوة-رويترز</p>

ويتزايد استقطاب دبي مركز التجارة في الخليج للفنانين المعاصرين ولا سيما من ايران وجنوب آسيا.

وقال هيج ايفازيان مدير معرض (ثيرد لاين دبي) للفنون ”انه (معرض دبي للفنون) مثل عدسة مكبرة يتجمع من خلالها كل هذا التركيز. فجأة ترى معارض للفنون من كل أنحاء العالم تحضر الى هنا خلال هذه الايام القليلة. الصحافة أيضا موجودة من كل أنحاء العالم. المعرض يتمتع بمنظومة قوية للعلاقات العامة. لذا فهو مثل العدسة المكبرة أي اننا نحظى من خلاله بالتعريف والحوار ونتقارب مع معارض من كل مكان ويحتمل أن نقيم مشروعات (مشتركة). انه يطرح كل هذه الامكانيات بصورة مفاجئة.“

ولان دولة الامارات لا تفرض ضرائب على استيراد وتصدير الأعمال الفنية وبسبب تدفق السيولة بحرية فقد أصبحت الدولة الخليجية منافسا محتملا لهونج كونج ثالث أهم مركز في العالم لمزادات الاعمال الفنية بعد نيويورك ولندن.

وساعدت المعارض الدولية في اسيا والشرق الاوسط على زيادة الطلب على الفن المعاصر.

وقال جون مارتن مدير (ارت دبي) ”هذا التبادل للافكار يلعب دورا إضافيا في هذا الاساس الراسخ الموجود. تشعر أن هذا التبادل بالغ الجدية. أعتقد أن هناك شعورا سائدا بأننا على أعتاب شيء شديد الإثارة. مقتنون من مؤسسات أو أفراد يريدون أن يخطوا تلك الخطوة التالية. ربما بناء متحف أو التفكير في أماكن لاقامة معارض.“

ومع ازدياد عدد قاعات عرض الفنون في دبي بدأت منافسة بينها وبين أبوظبي التي تبنى فيها خمسة مراكز فنية وثقافية بجزيرة سعديات منها فرع لمتحف اللوفر في باريس وآخر لمتحف جوجنهايم في نيويورك.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below