4 شباط فبراير 2008 / 11:17 / بعد 10 أعوام

ألفا روميو تعمل على أسر قلوب جيل أصغر سنا

ميلانو (رويترز) - أصبحت سيارات الفاروميو مثارا للشفقة فرغم مكانتها كرمز للسرعة والإبداع الايطالي فان مبيعاتها ضعيفة وتصارع لتتجاوز حصتها في السوق الاوروبية الرئيسية واحدا بالمئة كما انها تمنى بخسائر.

<p>عارضات يقفن حول سيارة ألفا روميو جديدة في معرض فرانكفورت الدولي للسيارات بألمانيا يوم 11 سبتمبر ايلول 2007. تصوير: وولفجانج راتاي - رويترز.</p>

ورغم اعتيادها سباقات السيارات بفضل صمامات وكباسات عُرفت بها منذ بدء انتاجها قبل قرن فان سوء الخدمة وضعف جودة قطع الغيار حرمها من مكانها بين السيارات الفاخرة مثل السيارة اودي من انتاج فولكسفاجن وبي.ام.دبليو.

يقول جوناثان بوسكيت المحلل في جيه.دي باور ”تحاول ان تطرح نفسها كعلامة تجارية فاخرة ولكنها لم تنجح تماما.“

وحين اشترت مجموعة فيات التي اشتهرت بانتاج سيارات رخيصة وصغيرة الفاروميو في عام 1986 كانت مصانعها خالية من الافكار وبلا استثمارات في التكنولوجيا أو تطوير المنتجات.

وفي العام الماضي قال سيرجيو مارشيوني الرئيس التنفيذي لفيات للمحللين ان الفا ”أصعب الأصول لدينا ويجب ان نعمل على تطويرها.“

وتصدى لهذا التحدي لوتشا دي ميو (40 عاما) وهو أصغر رئيس تنفيذي في مجموعة فيات الصناعية بعدما حقق نجاحا في الاشراف على انتعاش العلامة التجارية لفيات. ويتوقف نجاحه على استعادة الهالة الساحرة التي أحاطت بالفاروميو في الخمسينات والستينات ليقبل عليها جيل أصغر سنا.

واعتاد انزو فيراري قيادة السيارة الفا روميو في السباقات قبل ان يُنشيء شركته الخاصة. وفازت الفاروميو بأول بطولة عالم للسيارات فورميولا 1 في عام 1950 وفي أوجها في الستينات ظهرت السيارة في افلام مثل ”الخريج“ The Graduate و”المهمة الايطالية“ The Italian Job التي أبرزت تصميمها الانسيابي.

ويقول تيبريو سانتاجاتي مدير ناد لهواة الفا يطلق عليه نادي الفا ايطاليا ”الناس يحبونها بفضل تاريخها. حققت انتصارات كثيرة في السباقات.“

وبالنسبة لدي ميو فان هذا التاريخ جزء من المشكلة.

فقد تولي دي ميو منصب كبير المسؤولين التنفيذيين في المجموعة منذ سبتمبر ايلول بعدما امضى ثلاث سنوات رئيسا لفيات وينبغي له ان يرفع مكانة منتج فاخر بينما خبرته عند الطرف الادنى من السوق في وقت يتراجع فيه الطلب من المستهكلين وفي غياب اي مؤشر على تراجع حدة المنافسة.

واعلنت شركة بي.ام.دبليو الالمانية التي تهيمن على سوق السيارات الفاخرة ان مبيعاتها زادت بنسبة 14.3 في المئة لتسجل مستوى قياسيا عند 56.02 مليار يورو في العام الماضي وزادت مبيعات اودي 2.8 في المئة الى 645676 سيارة لتبلغ حصتها في السوق 4.4 في المئة.

ولكن مبيعات الفا انخفضت بنسبة واحد في المئة الى 142506 سيارات في اوروبا حسب بيانات الصناعة وباعت 165 الف سيارة على مستوى العالم.

ويقول فيليب هوشوا المحلل في جيه.بي مورجان ”مشكلة الفا انها تبيع عددا قليلا من السيارات“ ويقدر ان خسارة الفا نحو مئة مليون يورو في العام الماضي رغم ان مجموعة فيات لم تعلن نتائج كل علامة تجارية على حدة. ورفضت فيات التعليق على الامر.

وسجل دي ميو واعد فقد ساعده فهمه لسوق السيارات وبراعته في التسويق على تحويل فيات لمنافس خطير لمنتجي السيارات في اوروبا بطرازات مثل باندا وجراندي بونتو.

واختار صحفيون متخصصون في صناعة السيارات أحدث طرازات فيات ” شنكوشنتو“ سيارة العام وتلقت فيات طلبات شراء كثيرة دفعتها لزيادة الانتاج.

ومن خلال السعي لتنفيذ عدة أهداف طموح ساهم دي ميو في تفنيد الشكوك في المجموعة الاوسع التي عادت لتحقيق ارباح بعد ان اوشكت على الافلاس قبل أربعة.

وفي العام الماضي حققت فيات التي تنتج شاحنات افيكو وجرارات سي. ان.اتش ارباحا قياسية تبلغ 3.2 مليار يورو بعد ان رفعت مبيعاتها بنسبة 13 في المئة. ويشمل قطاع السيارات ثلاثة طرازات هي الفا وفيات ولانشيا وزادت مبيعاته اكثر من المثلين الى 803 ملايين يورو.

ويقول محللون ان الفا تمتلك أكبر امكانية لتحقيق أكبر هامش ربح بين الطرازات الثلاثة لمجموعة فيات. وقال مارشيوني للمحللين في اجتماع العام الماضي ”انها الواحدة التي قد تعطينا اكبر ميزة من حيث هامش الربح .. اذا ماحققت نجاحا.“

ولفيات سلسلة من الطرازات وسوق تمتد الى امريكا اللاتينية ولكن مساحة المناورة المتاحة امام دي ميو مع الفا محدودة حيث الطرازات الجديدة اقل ويقتصر سوقها في معظمه على اوروبا.

ويتوقف الكثير على اطلاق السيارة جونيور في الخريف وهي طراز جديد صغير الحجم يستهدف الجيل الأصغر سنا مما تجتذبه السيارة حاليا وهي خطوة كبيرة لالفا.

وفي حالة نجاح جونيور والطراز الجديد 149 فانهما سيمثلان نحو نصف حجم مبيعات الفا وفقا لادم جونز محلل مورجان ستانلي.

ويقول ”يجب ان ينجح (الطرازان) 149 وجونيور. يجب زيادة حجم المبيعات.“

جيل كساتونجواي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below