16 شباط فبراير 2008 / 05:29 / منذ 10 أعوام

أمريكا تتهم اسرائيليا فيما يتصل بتحف فرنسية مسروقة

نيويورك (رويترز) - اتهمت السلطات الامريكية رجلا اسرائيليا بمحاولة بيع قطع فنية وتحف أثرية في مدينة نيويورك كانت سرقت من باريس أواخر التسعينات.

ووفقا لعريضة اتهام كشف النقاب عنها يوم الخميس فان سولي سايناي (53 عاما) الذي تظاهر بأنه تاجر عاديات أُلقي القبض عليه في يناير كانون الثاني في باريس واحتجزته السلطات الفرنسية هناك بعد ان حاول بيع القطع الفنية والاثرية في نيويورك في يونيو حزيران 2000.

وكانت تلك القطع قد سرقت في عامي 1997 و1998 من متجرين للآثار ومسكن في باريس. وقالت عريضة الاتهام انها تشمل مسدسات تعود الى عصر نابليون تقدر قيمتها بحوالي 500 ألف دولار ومنحوتات من البرونز للفنان الفرنسي انطوان لويس باري.

وقدمت الولايات المتحدة طلبا لتسليم المتهم اليها ووجهت له ست تهم بنقل ممتلكات مسروقة بين الولايات واستلام وبيع ممتلكات مسروقة.

ويواجه سايناي السجن لمدة تصل الى عشر سنوات عن كل تهمة.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below