26 كانون الأول ديسمبر 2007 / 15:57 / بعد 10 أعوام

ندوة دولية عن "الصحراء وحوار الحضارات" تفتتح مهرجان دوز بتونس

تونس (رويترز) - افتتحت يوم الاربعاء بمدينة دوز المعروفة باسم بوابة الصحراء التونسية ندوة فكرية حول الصحراء الدورة رقم 40 من مهرجان دوز الدولي وهو أعرق مهرجان في تونس.

وتأسس مهرجان دوز عام 1910 وكان يعرف باسم عيد الجمل لانه كان يعنى بسباق أجمل الجمال وأسرعها.

وبدأت مدينة دوز الواقعة على بعد 600 كيلومتر جنوب غربي العاصمة تونس يوم الاربعاء في استقبال الالاف من زوارها الذين جاءوا للاستمتاع بجمال وسحر الصحراء واكتشاف عادات وتقاليد القبائل الصحراوية واحتفالات البدو الرحل.

ويستمر المهرجان أربعة ايام تقام خلاله ايضا عدة عروض موسيقية ومسرحية ومعارض للصناعات التقليدية.

وشارك في الندوة الفكرية التي خصصت هذا العام لموضوع ”عبور الصحراء لحوار الحضارات“ عدد من المفكرين من تونس وغينيا واليمن وفرنسا وايطاليا ونيجيريا.

وقال وزير الثقافة التونسي محمد العزيز بن عاشور في افتتاح الندوة ان ”الصحراء تمثل دلالات ثقافية بما تحمله من معاني ورصيد تراثي متنوع وزاخر بالمعاني والرموز كمصدر هام للمبدعين في شتى المجالات“.

واضاف ان ”المرحلة الراهنة المليئة بالتحولات العالمية المتسارعة تستوجب تعزيز الاصالة لمواجهة تحديات العصر والتفاعل على الاخر على اساس التكافؤ والتكامل“.

وتدرس هذه الندوة ايضا جوانب الحياة في الصحراء وما يميزها عن غيرها من المناطق اضافة لمحاور حول التعريف بكنوزها الثقافية وحول الصحراء في عيون الادباء العرب.

ومثلما جرت العادة كل عام تجمع الاف المتفرجين من عديد الجنسيات في ”ساحة حنيش“ بدوز التي تتجاوز مساحتها 15 للاستمتاع بمشاهد أصيلة مثل سباق المهاري والصيد بالكلاب وسباقات التحمل للخيول وعادات ناس الصحراء.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below