19 نيسان أبريل 2008 / 05:08 / بعد 10 أعوام

دراسة أمريكية: الناس يصبحون أكثر سعادة مع تقدم العمر

شيكاجو (رويترز) - أفادت دراسة مسحية أمريكية استمرت ثلاثة عقود ونشرت نتائجها يوم الاربعاء ان السعادة تزيد مع تقدم العمر.

<p>عجوز تبيع الخضروات في نيكاراجوا. تصوير: رويترز</p>

وأظهر المسح الذي أجري بين عامي 1972 و2004 انه بين 15 و33 في المئة من الامريكيين في سن 18 عاما يقولون على الارجح انهم في غاية السعادة وان النساء أسعد من الرجال والبيض أسعد من السود.

وكلما تقدم العمر زادت على الارجح افادة الناس انهم سعداء حتى ان ما يزيد قليلا على نصف من استطلعت آراؤهم ممن تزيد أعمارهم على 80 عاما قالوا انهم في غاية السعادة.

وكتب يانج يانج عالم الاجتماع في جامعة شيكاجو في تقرير بشأن المسح نشرته دورية (علم الاجتماع الامريكي) يقول ”مع تقدم العمر تأتي السعادة. لذلك فان كل مستويات السعادة تزيد مع العمر بصرف النظر عن الاسباب الاخرى.“

وبنت الدراسة نتائجها على مقابلات أجراها المركز القومي لابحاث الرأي بين عامي 1972 و2004 الذي استطلع اراء بين 1500 و3000 شخص كل عام بسؤال يقول..” أخذا في الاعتبار كل الامور كيف ترى الاوضاع هذه الايام؟..هل تقول انك سعيد للغاية ام سعيد الى حد ما ام لست سعيدا جدا؟.“

وقال يانج ان الدراسة أكدت فرضية ان التحسن في تقدير الذات وميزات أخرى تسهم في الميل الى الاحساس بالسعادة مع تقدم العمر.

وتقل ايضا الفروق بين الجنسين والاعراق حين تتعلق بمسألة الاحساس بالسعادة مع تقدم الناس في العمر.

وقال يانج ان الناس يميلون الى ان يصبحوا أكثر سعادة في الفترات التي يكون فيها الاقتصاد منتعشا. اما أولئك الذين ولدوا في الجيل الذي هيمنت عليه روح الزحام والمنافسة في فترة زيادة عدد المواليد بأمريكا من 1946 حتى 1964 فقد كانوا الاقل سعادة ربما لان بعضهم لم ينالوا ما تمنوه من الحياة.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below