28 نيسان أبريل 2008 / 03:59 / منذ 10 أعوام

بعيدا عن أصوات التفجيرات ..أطفال العراق يحتفلون باليوم العالمي للطفل

بغداد (رويترز) - تجمع زهاء 750 طفلا عراقيا معظمهم أيتام أو فقدوا أحد والديهم في فندق ببغداد يوم السبت للاحتفال بطفولتهم بضع ساعات بعيدا عن أنباء القتل والتفجيرات التي أصبحت من ملامح الحياة اليومية في البلد الذي تمزقه الحرب.

<p>أطفال عراقيون أثناء الاحتفال باليوم العالمي للطفل في بغداد يوم السبت. تصوير: محمد أمين-رويترز</p>

وشمل الاحتفال الذي أقيم برعاية الهلال الاحمر العراقي عروضا مسرحية وموسيقية قدمها أطفال. واختتم باطلاق مئات البالونات الملونة وعشرات من طيور الحمام في الجو في ساحة الفندق.

وكانت مريم الريس من أعضاء البرلمان والمسؤولين الذين حضروا الاحتفال. وذكرت مريم ان الحفل لفتة صغيرة لمساندة أطفال العراق.

وقالت ان هؤلاء هم أجيال المستقبل وبالتأكيد تحاول ان تقدم ولو مساندة قليلة أو دعم في هذا المهرجان. ”يمكن الاطفال هذا اليوم عندهم يوم تاريخي بحيث انه ما ممكن ان ينسوه في أيامهم القادمة.“

وذكرت الصحف العراقية يوم الاحد ان مجموعة من النواب يعدون مشروع قانون يحظر اللعب المصنوعة على شكل أسلحة قائلين ان لها تأثيرا سلبيا على أطفال العراق.

ولاقى آلاف الاطفال في العراق حتفهم أو شوهوا أو يتموا أو أصيبوا بأمرض نفسية خلال خمسة أعوام من أعمال العنف في البلاد.

وتقول وزارة العمل والشؤون الاجتماعية العراقية ان هناك 4.5 مليون طفل في البلاد فقدوا والديهم أو أحدهما منهم 500 ألف تركوا ليعيشوا في الشوارع. ولا يقيم في دور الايتام الحكومية سوى 459 يتيما.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below