17 كانون الأول ديسمبر 2007 / 19:57 / منذ 10 أعوام

بريطانيا تعترف بفقد بيانات خاصة بثلاثة ملايين مواطن

لندن (رويترز) - تعرضت حكومة رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون الى احراج جديد يوم الاثنين حول بيانات مفقودة عندما كشفت ان احد المتعاقدين معها اضاع البيانات الخاصة بثلاثة ملايين شخص يتعلمون قيادة السيارات.

<p>وزيرة النقل البريطانية روث كيلي تتحدث خلال المؤتمر السنوي لحزب العمال البريطاني في بورنماوث بجنوب انجلترا يوم 27 سبتمبر أيلول 2007 - تصوير: ستيفن هيرد - رويترز.</p>

وجاء هذا الكشف بعد اسابيع من اعتراف الحكومة بانها فقدت اسطوانتي كمبيوتر تحتويان على اسماء وتفاصيل الحسابات المصرفية لخمسة وعشرين مليون شخص مما يعرض نصف عدد السكان تقريبا للاحتيال وانتحال شخصياتهم.

واتهمت المعارضة المحافظة الحكومة بعدم الكفاءة حول فقد هذه البيانات وهي الاحدث في سلسلة من الاحداث المؤسفة التي تسببت في انخفاض شعبية حكومة براون التي يبلغ عمرها ستة اشهر فقط.

وقالت وزيرة النقل روث كيلي للبرلمان ان متعاقدا خاصا أبلغ في مايو ايار ان قرصا صلبا خاصا بكمبيوتر فقد من منشأة في ولاية ايوا بالولايات المتحدة.

ويحتوي القرص الذي يمثل الذاكرة الاساسية للكمبيوتر على أسماء وعناوين وبيانات اخرى عن اكثر من ثلاثة ملايين مرشح لاختبار نظري يجري لمن يتعلمون قيادة السيارات في بريطانيا. وقالت كيلي ان الجهاز لم يكن يحتوي على أي تفاصيل عن حسابات مصرفية أو بطاقات ائتمانية لهؤلاء الاشخاص.

وقالت ”أعتذر عن أي شكوك أو قلق قد يعتري هؤلاء الاشخاص.“

وكشفت ايضا ان اسطوانتي كمبيوتر تحتويان على تفاصيل 7500 سيارة واسماء وعناوين مالكيها فقدت اثناء النقل.

واعلنت عن خطوات لتشديد اجراءات الامن حول البيانات الشخصية المحفوظة لدى الوكالات الحكومية.

وقالت المتحدثة باسم النقل في حزب المحافظين تيريزا فيلييرس ان هذا الفقد ”دليل اخر على الفشل المنهجي في كيفية تناول الحكومة للبيانات الخاصة بالمواطنين ودليل على انعدام اساسي في الكفاءة في هذه الحكومة.“

وقالت ”الحكومة ببساطة تخفق في اداء واجبها باتباع قوانينها الخاصة المتعلقة بحماية البيانات.“

وأوضح استطلاع للرأي نشر يوم الاحد أن حزب العمال بزعامة براون أصبح خلف المحافظين بمسافة هي الاكبر منذ أكثر من 15 عاما.

وأعطى استطلاع (يو جوف) لحساب صحيفة صنداي تايمز نسبة 32 في المئة لحزب العمال اي خلف المحافظين بنسبة 13 في المئة. وانخفض ايضا معدل القبول لبراون منذ تسلم السلطة من توني بلير في يونيو حزيران.

وأبلغ وزير المالية اليستير دارلينج البرلمان في وقت سابق بانه لا يوجد ما يدل على ان الاسطوانات التي تحتوي على تفاصيل عن 25 مليون شخص سقطت في ايد اجرامية.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below