8 شباط فبراير 2008 / 00:34 / بعد 10 أعوام

إلغاء معرض كوسوفو الفني ببلجراد بعد هجوم

بلجراد (رويترز) - ألغي معرض لأعمال فناني ألبان كوسوفو في بلجراد يوم الخميس بعدما هاجمت مجموعة من القوميين الصرب تحتج على طموحات استقلال كوسوفو قاعة العرض ليلة الافتتاح.

واقتحم رجال من جماعة أوبراز (الكبرياء)الراديكالية المتطرفة الصالة التي تستضيف المعرض الفني الذي يحمل اسم ”الاستثناء“ ومزقوا احدى اللوحات من على الحائط وتشاجروا مع رعاة المعرض ورجال الأمن قبل أن يُطرودا من المكان.

وقال ليوبيكا بيليانسكي ريستيك من صالة العرض ”دخلوا مع الضيوف ثم بدأوا الاحتجاج.“ وأضاف”لأسباب أمنية قررنا إغلاق المعرض.“

وقال شاهد من رويترز في المكان ان الشرطة طوقت المنطقة التي تقع بالجزء الاوسط من العاصمة.

ويضم المعرض تجهيزات مصورة وصورا فوتوغرافية لاحد عشر فنانا بدأوا العمل بعد عام 1999 عندما قصف حلف شمال الاطلسي صربيا وطرد قواتها من كوسوفو لوقف القتل الجماعي للمدنيين خلال حرب مناهضة للتمرد.

ومن المتوقع أن يعلن الاقليم ذو الأغلبية الالبانية استقلاله خلال أسابيع. ويعارض معظم الصرب الذين يرون الاقليم أهم مناطقهم الدينية الانفصال.

وطبقا للبرنامج فان المعرض يطرح تساؤلات بشأن ”الهيمنات الثقافية المسيطرة والهويات الوطنية والجنسية في ميدان الفن المرئي التي حددتها خصائص البلقان... والقوميات وظروف ونتائج التكامل الاوروبي الاطلسي وتعزيز الرأسمالية الليبرالية الجديدة.“

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below