8 شباط فبراير 2008 / 00:49 / بعد 10 أعوام

اليابان تسجل ارتفاعا في استخدام الاسلحة النارية في 2007

طوكيو (رويترز) - قالت الشرطة اليابانية يوم الخميس في مراجعة لعام شهد اغتيال رئيس بلدية مدينة واستخداما للمسدسات بين العصابات الاجرامية المتنافسة ان عدد حوادث اطلاق النار ارتفع في اليابان عام 2007 لأول مرة منذ ست سنوات.

وقالت وكالة الشرطة الوطنية في تقرير ان عدد حوادث اطلاق النار بلغ 66 مقارنة مع أدنى رقم قياسي مسجل وهو 53 في عام 2006. وهذا أول ارتفاع في عدد تلك الحوادث منذ عام 2001.

وقال التقرير ”هناك زيادة في المواجهات بين منظمات العصابات الاجرامية وسلسلة من الجرائم الوحشية التي تتضمن اطلاقا للنار.“

وأضاف التقرير ان عدد من قتلوا في حوادث اطلاق نار ارتفع الى 22 من شخصين فقط عام 2006. وبلغ عدد من أصيبوا بجراح 18 شخصا.

وكانت الجرائم التي تستخدم فيها مسدسات نادرة في بلد به قوانين صارمة للتحكم في الاسلحة النارية لكن سلسلة حوادث اطلاق النار العام الماضي والتي صدمت الرأي العام دفعت الحكومة الى مزيد من التشديد لقانون حيازة الاسلحة النارية.

وفرضت مراجعة القانون وهي الاولى منذ عام 1995 عقوبات أشد على جرائم الاسلحة النارية التي يرتكبها أعضاء العصابات الاجرامية المنظمة. والاسلحة النارية في اليابان توجد في الغالب في أيدي الصيادين المسجلين أو أعضاء العصابات الاجرامية المعروفة باسم ياكوزا.

وشملت حوادث اطلاق النار العام الماضي مقتل رئيس بلدية مدينة ناجازاكي في جنوب اليابان برصاص من يشتبه أنه عضو في عصابة اجرامية.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below