9 شباط فبراير 2008 / 06:53 / بعد 10 أعوام

حالة تغيير جنس تقود شرطيين استراليين الى المحكمة

كانبيرا (رويترز) - تحدث رجل سُجن للاشتباه في انه لص لمحكمة استرالية عن حزنه حين أبلغته الشرطة ان صديقته ذات الصدر الكبير كانت رجلا.

وفي قضية فريدة من نوعها يواجه شرطيان اتهامات بأنهما أبلغا سجينا أن صديقته خضعت لعملية جراحية لتغيير الجنس.

وقال جاريك جاكوبسون (26 عاما) لمحكمة سيدني ”أصبت بغثيان واضطربت... وحزنت. شعرت بأني خُدعت... لأن الأنثى التي كنت معها كانت رجلا خضعت لعملية تغيير جنس.“

وأبلغت صديقته السابقة بريجيت فيل المحكمة في وقت سابق من الأسبوع الحالي انها ولدت ذكرا لكنها خضعت لعملية تغيير جنس في لندن منذ 12 عاما.

ولم تبلغ فيل جاكوبسون لكن الشرطة علمت بأمر العملية لأن فيل طلبت مساعدة الشرطة بعد تعرضها لحوادث عنف في الماضي.

واستمعت المحكمة الى انه بينما كان جاكوبسون في السجن في عام 2006 استخدم ضابطا الشرطة تايرون ستيسي وبرندان ريتسون نظام الحاسب الآلي الخاص بالشرطة لاستخراج ملفات موثوقة بشأن فيل ثم أبلغا جاكوبسون بشأن عملية تغيير الجنس التي أجرتها.

ونفى الشرطيان للمحكمة الاتهامات الموجهة لهما بالكشف عن معلومات خاصة بشكل مخالف للقانون. وتصل عقوبة هذه الجريمة الى السجن لمدة عامين.

وبعد خروجه من السجن توجه جاكوبسون الى شقة فيل وأوسعها ضربا. وقضت فيل عدة أيام في المستشفى قبل ان تتعافى من جراحها. وأقر جاكوبسون بأنه مذنب بشأن الاتهامات الموجهة له بالاعتداء عليها وينتظر الآن صدور حكم عليه.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below