8 أيلول سبتمبر 2008 / 13:15 / بعد 9 أعوام

حرفيون فلسطينيون يستفيدون من صنع زينات تقليدية لشهر رمضان

الخليل (الضفة الغربية) (رويترز)- يشهد العديد من الورش والمتاجر في مدينة الخليل بالضفة الغربية انتعاشا في رمضان مع اقبال السكان المحليين على شراء زينات تقليدية مصنوعة محليا لتزيين منازلهم وشوارعهم خلال شهر الصيام.

<p>صبي يعلق زينات رمضان في نابلس بالضفة الغربية يوم 31 اغسطس اب. تصوير: عابد عمر قصيني - روريترز</p>

وذكر نشأت الشعراوي الذي يملك أحد تلك المتاجر أن مبيعاته من تلك الزينات في رمضان معظمها أضواء مصنوعة على شكل هلال أو نجمة أو لفظ الجلالة.

وقال الشعراوي لرويترز ”طبعا الحداد الذي أخد منه المواد والقطع يستفيد ويساعد أسرته. طبعا هذه المواد يشتريها من تاجر يستفيد منها. وانا نفس الشيء .. فهذه الزينات تعود بالفائدة على أربع أو خمس أشخاص. وجودتها عالية جدا تضاهي المستوردة.“

وبالرغم من ارتفاع أسعار المواد الغذائية والصعوبات المالية التي يواجهها الفلسطينيون فما زالوا يقبلون على شراء تلك الزينات التقليدية في شهر رمضان.

وتعلق الزينات والاضواء في الشوارع وشرفات المنازل بالمدن الفلسطينية احتفالا بشهر رمضان. ومن أكثر تلك الزينات شيوعا المصنوعة على شكل هلال ويتراوح سعر القطعة منها بين 25 و60 شيقل اسرائيلي (6.90 الى 16.70 دولار) حسب الحجم.

وقال تاجر فلسطيني في الخليل يدعى أكرم دويك ”عندنا فقط في الاعياد وبمناسبة حلول شهر رمضان الحداد يشتغل.. والعامل يشتغل.. وتصير عندنا حركة.. سوق جيد وأنا أكسب من اشياء من هذا القبيل.“

وتتحول شوارع مدن الضفة الغربية خلال شهر رمضان الى ما يشبه مهرجان الالوان والاضواء التي تتلألأ في الليل.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below