30 آذار مارس 2008 / 05:32 / بعد 10 أعوام

خروج اعضاء في جماعة دينية روسية تتوقع نهاية العالم قريبا من مخبأهم

موسكو (رويترز) - قالت وسائل اعلام روسية إن سبعة اعضاء في جماعة دينية كلهن من النساء خرجن من كهف حيث تنتظر الجماعة نهاية العالم لكن 28 عضوا اخر مازالوا داخل الكهف تحت الارض.

وتحصن اعضاء الجماعة في الكهف الذي تم حفره في سفح تل في اقليم بنزا بوسط روسيا منذ اكتوبر تشرين الاول الماضي. ورفضوا الخروج حتي نهاية العالم التي يتوقعونها في مايو ايار.

وقال مسؤول محلي ان النساء السبع تم اقناعهن بالخروج بعد مفاوضات اجراها معهن زعيم الجماعة بيوتر كوزنتسوف الذي يخضع لعلاج نفسي بامر المحكمة.

ووافق مسؤولون على السماح للنساء السبع بالانتقال الي منزل كوزنتسوف في قرية قريبة.

وقال اوليج ملنيتشنكو نائب حاكم اقليم بنزا ”النساء اللاتي خرجن سيواصلن عزلتهن حتى مايو وهو الموعد الذي يفترضن ان العالم سينتهي فيه. هذا هو شرطهن الذي تعهدنا باحترامه.“

وبدأ افراد الجماعة مفاوضات مكثفة مع المسؤولين الاسبوع الماضي بعد ان تسببت المياه الناجمة عن ذوبان الجليد في انهيار جزء من الكهف.

وقالت وكالة انباء انترفاكس ان كوزنتسوف الذي وجد تقييم نفسي خضع له ان عقله غير سليم يواجه اتهامات جنائية بالتحريض على الكراهية الدينية والعرقية. كما وجهت له اتهامات بموجب قانون يحظر تشكيل جماعات دينية تدعو المواطنين الى ايذاء انفسهم او تجاهل مسؤولياتهم الاهلية.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below