19 آب أغسطس 2008 / 19:56 / بعد 9 أعوام

الصرب يوقفون بيع رواية امريكية مثيرة للجدل عن الاسلام

بلجراد (رويترز) - قال ناشر رواية مثيرة للجدل عن حياة السيدة عائشة يوم الثلاثاء إن الرواية سحبت من المكتبات في صربيا لتفادي أي صراع مع الاقلية المسلمة في البلاد.

وظهرت رواية ”جوهرة المدينة المنورة“ أول الاعمال الروائية للصحفية الامريكية شيري جونز في المكتبات في صربيا يوم أول أغسطس اب قبل أسبوع من الغاء دار راندوم هاوس للنشر بدء توزيعها في الولايات المتحدة الذي كان مقررا يوم الثاني عشر من الشهر.

وقال الكسندر ياسيتش مدير دار ”بيوبوك“ الصربية للنشر ”توجد سوق دائما في صربيا للروايات التاريخية. لم أكن أعتقد أنها اهانة لاي أحد.“

وطالبت الطائفة المسلمة يوم الاحد بحظر بيع الرواية بعد أسبوعين من وصولها الى المكتبات في صربيا التي كانت قد باعت منها بالفعل 600 نسخة بحلول ذلك الوقت. لكن دار بيوبوك للنشر وافقت على وقف توزيع النسخ الباقية من طبعتها الاولى ويبلغ عددها 400 نسخة.

وقال ياسيتش ”صربيا هي البلد الوحيد الذي بيع فيه الكتاب بالفعل“ مضيفا أن هدفه من نشر الرواية هو مجرد تحقيق ربح مالي وليس توجيه بيان سياسي.

وقالت الطائفة المسلمة في صربيا ان الرواية وخاصة التفاصيل التي تصف العلاقات بين النبي محمد وزوجته عائشة تؤذي مشاعر المسلمين. وتحكي الرواية حياة السيدة عائشة منذ خطبتها الى النبي حتى وفاته.

وقال محمد يوسف سباهيتش امام صربيا وثاني أكبر رجال الدين المسلمين في البلاد ”الحياة الخاصة أمر يجب أن نحتفظ به لانفسنا وينبغي ألا يتحدث عنه أحد.“

وأعاد الجدل الى الاذهان وقائع سابقة لتصوير الاسلام في صورة سلبية. ففي عام 2006 نشرت صحيفة دنمركية رسوما مثيرة للجدل يصور احدها النبي محمد مرتديا عمامة تشبه القنبلة. وأثارت الرسوم احتجاجات في أنحاء العالم لاقى خلالها ما لا يقل عن 50 شخصا حتفهم وهوجمت سفارات دنمركية.

وفي صربيا طائفة مسلمة قوامها 550 ألف فرد يعيش معظمهم في منطقة الحدود بالقرب من البوسنة والجبل الاسود.

وكانت الكراهية للمسلمين سببا محوريا لحرب البوسنة بين عامي 1992 و1995 وكثيرا ما تتوتر العلاقات بين المسلمين في المنطقة والصرب المسيحيين الارثوذكس. والبوسنة نفسها منقسمة الى نصفين أحدهما يغلب الصرب على سكانه والاخر معظم سكانه مسلمون وكروات.

وقال الامام يوسف سباهيتش ”الاهانات للمشاعر الدينية أدت الى حروب في هذه المنطقة. لو كنا تمكنا من تفاديها من قبل لكنا شهدنا حروبا أقل.“

من ايفانا سيكولاراتش

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below