25 أيلول سبتمبر 2008 / 09:45 / بعد 9 أعوام

جنوب اسيا تكافح الاوبئة بسبب الفيضانات

<p>ناجون من الفيضانات يسبحون مع متعلقاتهم وسط المياه في ولاية أوريسا الهندية يوم 22 سبتمبر ايلول. تصوير: أشوك باندا - رويترز</p>

بوبانسيوار (الهند) (رويترز) - قال مسؤولون ان الاطباء والعاملين في مجال الصحة يجاهدون لعلاج الاف القرويين الذين يعانون من امراض تنتقل عن طريق المياه في منطقة شرق الهند يوم الخميس مع ارتفاع عدد قتلى الفيضانات التي استمرت أسابيع في جنوب اسيا.

وتسببت الامطار الموسمية في حدوث فيضانات عارمة بالمنطقة هذا العام فقتلت أكثر من 1500 شخص غالبيتهم في الهند وأيضا في نيبال.

وتنحسر مستويات المياه في غالبية المناطق لكن شبح الامراض ظهر خاصة في ولايتي أوريسا وبيهار في شرق الهند حيث تضرر بشدة أكثر من خمسة ملايين من الفيضانات.

وقال مسؤولون في أوريسا انهم عالجوا قرابة 18 ألف شخص في الايام الاربعة الماضية غالبيتهم مصابون بالاسهال والحمى والطفح الجلدي وبينهم مئات من الاطفال اضطروا لشرب مياه ملوثة ليبقوا على قيد الحياة.

وذكر مسؤولون ان عشرات الالاف لجأوا الى الجسور والطرق السريعة بعدما دمر فيضان نهر ماهانادي منازلهم.

وأعلنت أوريسا عن مقتل 50 شخصا الاسبوع الماضي ونشوب حوادث أعمال شغب من أجل الحصول على الغذاء.

وثبت أن تقديم الاغاثة في ولاية بيهار مهمة شاقة للغاية حيث لا تزال الولاية تعاني من فيضانات عارمة سببها انهيار سد على نهر كوسي في نيبال قبل شهر.

ويعيش عشرات الالاف في مخيمات حكومية. ولا يزال مئات الالاف عالقين في قراهم وأعيقت جهود ارسال الاغاثة اليهم بعدما جرفت مياه الفيضانات الطرق في أغلب المناطق.

وقال متحدث باسم حكومة ولاية بيهار "نريد أن نصل لكل شخص تضرر من الفيضانات."

وصرح مسؤولون بأن 19 جثة على الاقل ظهرت على ضفاف الانهار خلال اليومين الماضيين ليرتفع بذلك عدد قتلى الفيضانات في بيهار الى نحو 250 شخصا. كما دمر أكثر من 300 ألف منزل وتضرر 840 ألف فدان على الاقل من الاراضي الزراعية.

وحثت دولة نيبال المجاورة المانحين الاجانب يوم الخميس تقديم الغذاء والدواء الى الاف الضحايا الذين أصبحوا مشردين بعدما جرفت مياه الفيضانات منازلهم وغمرت العديد من القرى الاسبوع الماضي.

ولجأ أكثر من 50 ألفا الى مخيمات الاغاثة المؤقتة التي تنقصها المرافق الاساسية مثل الصرف الصحي ومياه الشرب والرعاية الطبية.

وقال سومان جيمير المسؤول بوزارة الداخلية النيبالية "نحث المجتمعين المحلي والدولي على تقديم الدعم الانساني لاعادة تأهيل وتسكين الضحايا."

وأضاف أن نيبال بحاجة الى الغذاء ومياه الشرب والدواء والملابس ومواد البناء لايواء الضحايا على الفور.

وقتل في نيبال 34 شخصا على الاقل منذ الاسبوع الماضي غالبيتهم في منطقتي كيلالي وكانتشينبور في جنوب غرب البلاد.

من جاتيندرا داش

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below