29 أيلول سبتمبر 2008 / 04:29 / منذ 9 أعوام

تقرير: الحرارة في اوروبا ترتفع بشكل اسرع من المتوسط العالمي

اوسلو (رويترز) - اظهرت دراسة نشرت يوم الاثنين ان درجات الحرارة في اوروبا ترتفع بشكل اكبر من المتوسط العالمي وان على الحكومات الاستثمار للتكيف مع تغير المناخ الذي من المتوقع ان يحول منطقة البحر المتوسط الى منطقة قاحلة والشمال الى منطقة اكثر مطرا.

وقال تقرير الوكالة الاوروبية للبيئة وفروع منظمة الصحة العالمية والمفوضية الاوروبية ان جبال اوروبا وسواحلها والبحر المتوسط والبحر الادرياتيكي هي المناطق الاكثر تعرضا للخطر نتيجة ارتفاع درجة حرارة الارض.

واضاف التقرير ان”المتوسط العالمي لدرجات الحرارة ارتفع نحو 0.8 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل الصناعة مع زيادات حتى اكبر في درجات الحرارة في اوروبا والمرتفعات الشمالية.“

وارتفعت درجة الحرارة في اوروبا درجة مئوية.

وقال ان شمال اوروبا سيصبح اكثر مطرا هذا القرن في حين ربما تتحول منطقة اوروبا المطلة على البحر المتوسط الى صحراء بناء على الاتجاهات التي بدأت بالفعل.

وقد تصبح موجات الحرارة الاوروبية مثل التي حدثت في عام 2003 ومات فيها 70 الف شخص اكثر تكرارا.

وقال التقرير ان”التغييرات السنوية المتسارعة تزيد من الفرق بين جزء شمالي مطير في اوروبا وجزء جنوبي جاف.“

وهذا يعني ضرورة مراجعة كل شيء ابتداء من الري الى قدرة الانهار الجنوبية على المساعدة في تبريد محطات الطاقة النووية.

ومن بين الاثار الاخرى ارتفاع منسوب البحار بشكل مهدد للسواحل وانتقال بعض مخزونات الاسماك الف كيلومتر شمالا خلال الاربعين عاما الماضية واختفاء الانهار الجليدية في الالب منذ عام 1850.

ويستفيد قلة في اوروبا من هذه الاوضاع مثل المزارعين الشماليين بسب طول مواسم زراعة المحاصيل.

وحث التقرير اوروبا على بذل المزيد للتكيف مع اثار التغير المناخي مثل حماية الناس من الامراض التي تنقلها الحشرات او حماية السواحل من ارتفاع منسوب البحار. وحتى الان يركز معظم التكيف على الحد من حدوث مزيد من فيضانات الانهار.

وقال التقرير ايضا ان على اوروبا التزاما اخلاقيا بمساعدة الناس في الدول النامية على التكيف مع تغير المناخ.

واتفقت حكومات العالم على العمل بحلول نهاية 2009 بمعاهدة جديدة لمكافحة التغير المناخي. ولكن الاضطرابات المالية والتراجع الاقتصادي ربما اضعف من الاستعداد للاستثمار في مشروعات المناخ التي تبلغ تكلفتها مليارات الدولارات.

وقالت لجنة المناخ بالامم المتحدة ان من المرجح ان يرتفع منسوب مياه البحر ما بين 18 و59 سنتيمترا مربعا بحلول 2100 وقد تواصل الارتفاع لقرون اذا ذابت الالواح الجليدية لجرينلاند والقطب الجنوبي .

وقال التقرير ان اربعة ملايين شخص واصول قيمتها تريليونا يورو (2.9 تريليون دولار) سيكونون في خطر من الفيضانات من بحار اعلى بحلول 2100 من دول البلطيق حتى اليونان .

واضاف ان تقديرات حديثة اشارت الى ان خسائر ارتفاع منسوب المياه يمكن ان تصل في مجملها الى 18 مليار يورو سنويا بحلول عام 2080 ولكن انفاق مليار دولار سنويا على كل شيء ابتداء من السدود الى رفع مستويات الشواطيء قد يقلص الخسائر نحو مليار سنويا.

وتسبب الاعصار كاترينا في خسائر في الولايات المتحدة في عام 2005 بلغت 80 مليار دولار.

ويهدف الاتحاد الاوروبي الى خفض انبعاث الغازات المسببة لارتفاع درجة حرارة الارض ولاسيما الناجمة عن حرق الوقود الاحفوري بنسبة 20 في المئة اقل من مستويات 1990 بحلول عام 2020 او بنسبة 30 في المئة في حالة انضمام اقتصاديات كبيرة اخرى اليه.

واقترح التقرير انشاء مؤسسة اوروبية جديدة لتبادل المعلومات للمساعدة في توزيع المعلومات بشأن اثار التغير المناخي.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below