10 تشرين الأول أكتوبر 2008 / 13:49 / منذ 9 أعوام

تغير المناخ قد يهدد التنوع الحيوي في المناطق المدارية

شيكاجو (رويترز) - قال باحثون أمريكيون ان التغير المناخي قد يجعل المناطق المدارية ساخنة أكثر من اللازم بالنسبة لكثير من الكائنات التي تتخذها موطنا والتي ستضطر للتوجه الى أراض أعلى هربا من الحرارة.

وترجح الدراسة أن التغير المناخي لا يهدد فقط الدبب القطبية والكائنات الاخرى المحبة للبرودة بل تضع الكائنات المحبة للحرارة أيضا في مجال الخطر.

وقال روبرت كولويل من جامعة كونيتيكت الذي نشر بحثه في دورية العلوم يوم الخميس ”نعلم أن المناخ يزداد حرارة.“

وأضاف ”اذا سارت الامور كما هو متوقع سترتفع الحرارة بمقدار ثلاث درجات مئوية (5.4 درجة فهرنهايت) في المناطق المدارية بكوستاريكا خلال القرن المقبل.“

وتوقع كولويل وزملاؤه انه كلما ازداد المناخ سخونة في المناطق المدارية تحرك المدى الحراري الى أعلى في المناطق الجبلية التي يصل ارتفاعها الى حوالي 600 متر. وقال كولويل في مقابلة عبر الهاتف ” المناخ الحالي عند مئة متر سيصبح عند 700 متر.“

وحلل كولويل وزملاؤه بيانات عن حوالي 2000 كائن من النباتات والحشرات والفطريات في كوستاريكا. ويعتقد فريقه أن نصف هذه الكائنات سيضطر للانتقال الى منطقة جديدة تماما أبعد من مجرد الانتقال الى المناطق العليا للجبل.

وقال كولويل ”اذا تعرضت الكائنات للضغط من الحرارة فانها تتصرف أفضل في منطقتها المناخية المألوفة. نتوقع أن تتحرك أنواع الى أعلى الجبل كما هو موثق بالفعل في أوروبا والولايات المتحدة.“

ونتيجة لذلك قد تشهد الكائنات التي تعيش في الاراضي المنخفضة في المناطق المدارية قريبا انخفاضا في التنوع الحيوي وكثافة الكائنات وأرجع ذلك جزئيا الى عدم وجود كائنات أخرى تتكيف مع هذا المناخ.

أما الكائنات في المناطق الاعلى فربما لا تجد أمامها مساحة للتسلق لاعلى.

وقال كولويل ان هذا التصور يتناقض مع افتراضات وضعها العديد من الباحثين يعتقدون أن الكائنات التي تعيش في المناطق المدارية لن تعاني بسبب التغير المناخي بنفس الدرجة.

وفي دراسة منفصلة بنفس الدورية قارن باحثون من جامعة كاليفورنيا بيركلي التغيرات الحديثة في مجموعات من الثدييات الصغيرة بمتنزه يوسيمايت الوطني في كاليفورنيا بدراسة أجريت عام 1918 .

وتوصل الباحثون الى نتيجة غير مفاجئة مفادها أن الثدييات الصغيرة مثل الزبابة وهي حيوان آكل للحشرات يشبه الفأر والفئران ونوع من السناجب تحركت الى ارتفاعات أعلى أو جمعت نفسها في مناطق أصغر وأكثر ملاءمة.

ولاحظ الباحثون تغيرا في حوالي نصف الكائنات التي خضعت للدراسة.

وقال الباحثون انه حتى الان لم تغير تلك التحركات التنوع الحيوي في المتنزه لكنها غيرت طريقة تفاعل المجموعات الحيوانية مع بعضها البعض.

من جولي ستينهايزن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below