صحيفة: بلير تدخل ليمنح استثناء لاعلانات التبغ في فورميولا 1

Sun Oct 12, 2008 7:24pm GMT
 

لندن (رويترز) - قالت صحيفة (صنداي تلجراف) البريطانية يوم الاحد إن معلومات جديدة تشير الى أن توني بلير تدخل شخصيا عندما كان رئيسا لوزراء بريطانيا لضمان حصول بطولة العالم لسباقات السيارات (فورمولا 1) على استثناء من حظر لاعلانات التبغ.

وأضافت الصحيفة أن بلير الذي يعمل حاليا مبعوثا للسلام في الشرق الاوسط ومحاضرا دعا الى هذا "الاستثناء" بعد اجتماعه مع الملياردير بيرني ايكليستون مالك الحقوق التجارية في بطولة فورمولا 1 وأحد المتبرعين الكبار لحزب العمال الحاكم.

وأردفت أن مسؤولين أخطروا البرلمان والصحفيين في وقت لاحق أن الاستثناء كان قرارا مشتركا اتخذ بالتعاون مع وزارة الصحة.

وقالت الصحيفة إن مذكرات الاحاطة التي صدرت بموجب قانون حرية تداول المعلومات القت بالشكوك على هذه الرواية.

وواجه حزب العمال اتهامات بالفساد نتيجة للاستثناء الذي منح عام 1997 واعاد لايكليستون تبرعا قيمته مليون جنيه استرليني.

وقالت الصحيفة إن المذكرات أظهرت أن مكتب بلير أخبر وزيرة الصحة تيسا جويل في غضون أيام من لقائه مع ايكليستون بالبحث عن سبل لايجاد "استثناء دائم" لسباقات فورمولا 1.

وأضافت أنه أعقب ذلك تبادل للخطابات بين الاثنين طرحت فيها جويل خيارات ممكنة تتضمن فكرة الاستثناء وتضمنت ايضا بدائل مثل مرحلة استثناء أطول في فترة الحظر.

وكتب مكتب بلير خطابا يرد فيه على المقترحات بعد خمسة أيام يقول " رأيه (رئيس الوزراء) لايزال هو السعي للتفاوض بشأن استثناء دائم للفورمولا 1 مشفوعا باتفاق طوعي مع الاتحاد الدولي للسيارات."

وبعثت جويل بعد ذلك بخطاب الى الاتحاد الاوروبي حيث صيغ قانون دعاية التبغ سعت من خلاله للحصول على استثناء كلي للفورمولا 1.

وقال متحدث باسم بلير لرويترز انه لا يوجد أي جديد في مقالة الصحيفة.

 
<p>رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير يتحدث خلال مؤتمر بمدريد يوم 29 سبتمبر ايلول. تصوير: خوان مدينا - رويترز.</p>