13 تشرين الأول أكتوبر 2008 / 05:00 / منذ 9 أعوام

التوصل إلى نوعين من الجينات مرتبطين بسرطان الجلد

لندن (رويترز) - توصل علماء الى نوعين جديدين من الاختلافات الوراثية يبدو أنهما يزيدان من مخاطر الاصابة بأكثر الانواع شيوعا من سرطان الجلد بين الاشخاص المنحدرين من أصول أوروبية.

وقال باحثون من مؤسسة فك الشفرة الوراثية Decode Genetics في ايسلندا يوم الاحد ان هذين الاختلافين لا يلعبا دورا في تلوين الجلد لكن الاشخاص الذين لديهم كلا النوعين يزيد لديهم بنحو ثلاث مرات احتمال الاصابة بما يعرف بسرطان الخلايا القاعدية مقارنة بالاشخاص الذين ليس لديهم هذه التغيرات.

وعلى نحو تقليدي فان البشرة الداكنة تعتبر وسيلة حماية هامة في مواجهة سرطان الجلد.

وفي تصريحات عبر الهاتف قال كاري ستيفانسون الرئيس التنفيذي لمؤسسة فك الشفرة الوراثية والذي رأس هذه الدراسة "لدينا هنا اختلافان ليس لديهما تأثير على تلوين (البشرة) ويؤثران فقط في احتمال الاصابة بسرطان الخلايا القاعدية." وأضاف "لا ندري السبب في هذا."

وتشير الاكاديمية الامريكية لعلم الجلد وأمراضه إلى ان سرطان الخلايا القاعدية هو الاكثر شيوعا من السرطان في أنحاء العالم وفي الغالبية العظمى من الحالات يعتقد ان سببه التعرض لاشعة الشمس فوق البنفسجية.

وتسهل معالجة معظم الحالات اذا اكتشفت مبكرا لكن في حالات نادرة يقاوم هذا السرطان العلاج ويسبب ضررا للجلد وفي بعض الاحيان يغزو العظام والغضاريف.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below