22 تشرين الأول أكتوبر 2008 / 18:06 / بعد 9 أعوام

مشرعون بالاتحاد الاوروبي يشنون حملة ضد العنف عبر الانترنت

بروكسل (رويترز) - سيجرى استهداف التهديدات عبر الانترنت والصور الاباحية للاطفال في مشروع تكلفته 55 مليون يورو (70.9 مليون دولار أمريكي) وافق عليه مشرعو الاتحاد الاوروبي يوم الاربعاء.

ويهدف اقتراح "الانترنت الامن" المقدم من المفوضية الاوروبية ويسري العمل به من عام 2009 حتى عام 2013 الى تحسين السلامة للاطفال الذين يتصفحون الانترنت وتعزيز توعية الشعب واقامة مراكز وطنية للابلاغ عن أي محتوى غير شرعي على الانترنت.

ويتعرض سياسيون أوروبيون لضغوط متزايدة للحيلولة دون أن يصبح الانترنت ملاذا للجريمة.

وقالت الشرطة الالمانية انه في أغسطس اب الماضي استجوبت نحو ألف شخص يشتبه بتحميلهم صورا اباحية للاطفال بعد أن اكتشفت موقعا على الانترنت يظهر التحرش الجنسي بفتاتين.

وفي الشهر الماضي جرى سحب لعبة قتل فيها لاعبون طلاب مدارس من موقع ألعاب فنلندي للاطفال بعد أسبوع من مقتل عشرة في أسوأ حادث اطلاق نار تشهده المدارس في البلاد.

وكان مشرعو الاتحاد الاوروبي أيدوا نسخة معدلة لاقتراح المفوضية مع زيادة التأكيد على بعض المشكلات الجديدة على شبكة الانترنت مثل المضايقة ونشر مقاطع فيديو تحرض على العنف.

وجرى تبني الاقتراحات المعدلة بأغلبية 672 صوتا ورفض تسعة ويتوقع أن توافق الدول الاعضاء بالاتحاد الاوروبي بسرعة على الاقتراحات.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below