7 تشرين الثاني نوفمبر 2008 / 18:35 / بعد 9 أعوام

فرنسا تقول لا خطر بعد تسرب لليورانيوم في مواقع نووية

باريس (رويترز) - قالت لجنة حكومية يوم الجمعة ان اختبارات لسطح المياه الجوفية تحت مواقع نووية فرنسية بعد تسرب خطير لليورانيوم في الجنوب في وقت سابق من هذا العام اظهرت انه لا توجد أخطار بيئية او صحية كبيرة.

وكانت اريفا الشركة القائمة على تشغيل المحطات النووية قالت في يوليو تموز ان 30 مترا مكعبا من السائل المحتوي على يورانيوم غير مخصب انسكبت عرضا على الارض وإلى نهر في موقع تريكاستان النووي في جنوب شرق فرنسا.

وعقب الحادث شكلت الحكومة لجنة خاصة قدمت 18 توصية لتحسين الوصول الى المعلومات وابتكار مقياس لحوادث التلوث النووي وتطوير الخبرات من خلال المعامل الخاصة والمختبرات الجامعية.

وقال وزير البيئة جان لوي بورلو في افادة صحفية ”بعض التوصيات عن كيفية تحسين الشفافية والمعلومات والخبرات قوية جدا وانا ألزم نفسي بتنفيذ المقترحات الثمانية عشر.“

وقالت لجنة الشفافية نفسها في بيان مقتضب ”حالة النشاط الاشعاعي في سطح المياه الجوفية تحت مواقع نووية وحولها لا يسبب مشكلات خطيرة في مجالات البيئة والصحة.“

واظهرت الاختبارات ايضا اثار للبلوتونيوم في بعض المواقع النووية القديمة لاتزال دون المستويات التي اوصت بها منظمة الصحة العالمية.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below