17 تشرين الثاني نوفمبر 2008 / 06:08 / بعد 9 أعوام

زلزال يقتل شخصين على الأقل ويهدم منازل في اندونيسيا

جاكرتا (رويترز) - قال مسؤول اندونيسي ان زلزالا قويا هز منطقة تقع قبالة جزيرة سولاويزي الشمالية في اندونيسيا في ساعة مبكرة من صباح يوم الاثنين مما أدى الى مقتل شخصين على الأقل وإصابة نحو 40 آخرين بعد انهيار مئات المنازل .

وقال مسؤول في الارصاد الجوية ان اندونيسيا أصدرت تحذيرا لفترة قصيرة من حدوث موجات مد (تسونامي) ولكنه ألغي بعد ذلك.

وذكرت هيئة المسح الجيولوجي الامريكية ان قوة الزلزال بلغت 7.5 درجة بمقياس ريختر وكان على عمق 21 كيلومترا وكان مركزه يبعد 136 كيلومترا شمال غربي العاصمة الاقليمية جورونتالو.

ووقعت سلسلة من التوابع الأضععف في نفس المنطقة في بحر سلبيز المتاخم لجنوب الفلبين.

وقال رستم باكايا رئيس مركز الأزمات التابع لوزارة الصحة الاندونيسية ان المعلومات المبدئية أظهرت مقتل شخصين أحدهما في جورونتالو بعد انهيار مبنى والآخر في منطقة بول في اقليم سولاويزي الأوسط.

وأضاف ان 37 شخصا أُصيبوا بجروح.

وأردف قائلا ان أكثر من 200 منزل أُضيرت في بول وانه توجد تقارير عن انهيار مدارس ومنازل في جورونتالو.

وغالبا ما تستغرق عملية تقييم الأضرار أو الضحايا وقتا لتصل في المناطق النائية بشكل أكبر نظرا لضعف الاتصالات في اندونيسيا .

وذكرت محطة الشينتا الاذاعية ان سكانا لجأوا ايضا الى اراض مرتفعة في منطقة بول في وسط سولاويزي بعد الزلزال.

واضافت المحطة ان المدارس أغلقت أيضا في بعض مناطق سولاويزي.

وقالت وكالة الارصاد الجوية ان احدث تابع وقع في الساعة 2233 بتوقيت جرينتش وكانت قوته 5.1 درجة على مقياس ريختر.

وذكرت محطة مترو التلفزيونية ان الناس سارعوا للخروج من منازلهم واخلي المرضى من مستشفى في مدينة بوسو في وسط سولاويزي.

وقال مسؤول في معهد البراكين والزلازل في الفلبين ”لا نتوقع أي شيء خطير لكن الجيولوجيين مازالوا يراقبون التأثير المحتمل.“

وأطلقت اندونيسيا نظاما تكنولوجيا متطورا جديدا يوم الثلاثاء الماضي بهدف استكشاف احتمالات حدوث تسونامي والتنبيه بشكل اسرع في منطقة ضربتها الزلازل مرارا رغم ان خبراء يقولون

ان أنحاء واسعة من البلاد مازالت غير مشمولة بالنظام الذي لن يعمل بشكل كامل الا في عام 2010.

وتقع اندونيسيا وهي عبارة عن ارخبيل يضم 17000 جزيرة في منطقة نشطة زلزاليا تعرف باسم ”حزام النار في المحيط الهادي“. وكانت موجات مدة عاتية قد ضربت الارخبيل منذ اربعة اعوام مما ادى الى وفاة او فقد 170 الفا في اقليم اتشيه.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below