21 تشرين الثاني نوفمبر 2008 / 16:45 / منذ 9 أعوام

تقرير: اليونان وتركيا وروسيا البيضاء تنتهك اتفاقية حظر الالغام

جنيف (رويترز) - قالت الحملة الدولية لحظر الالغام ان اليونان وتركيا وروسيا البيضاء انتهكت جميعها المعاهدة الدولية من خلال عدم تدمير مخزوناتها من الالغام وان 15 دولة بينها بريطانيا لن تتمكن من الوفاء بالموعد المستهدف وهو عام 2009 .

وقالت اللجنة الدولية لحظر الالغام ان أكثر من 5400 شخص قتلوا أو اصيبوا بتشوهات في العام الماضي نتيجة للالغام المضادة للافراد أو الذخيرة العنقودية والانواع الاخرى التي يمكن ان تبقى ساكنة عشرات السنين قبل ان تنفجر.

وفي تقرير مراقبة الالغام الذي يقع في 1155 صفحة قال ائتلاف منظمات غير حكومية انه بينما الاتجار في الالغام ”غير موجود من الناحية الفعلية“ الآن فان العديد من الدول تتحرك ببطء شديد للتخلص من هذه الاسلحة المعوقة.

وقالت منظمة الحملة الدولية لحظر الالغام التي فازت بجائزة نوبل للسلام في عام 1997 ان الدنمرك والاكوادور ونيكاراجوا وبيرو وبريطانيا وفنزويلا وهي من الدول التي تطلب مزيدا من الوقت لتطهير المناطق الملغومة بها كان يتعين ان تكون قد انتهت من هذا العمل الآن.

وقال ستيوارت كيسي ماسلين رئيس تحرير نشرة (لاندماين مونيتور) ان بريطانيا لم تبدأ حتى الآن تطهير الالغام في جزر فوكلاند حيث خاضت حربا ضد الارجنتين في عام 1982 وقالت فنزويلا انها تكسب بعض المزايا من الالغام التي تبقي الثوار الكولومبيين بعيدا عن اراضيها.

وقال للصحفيين قبل الاجتماع الذي سيعقد في الفترة بين 24 و28 نوفمبر تشرين الثاني عن الاتفاقية التي وقعت عليها 156 دولة في جنيف ”من غير المقبول ان تكون (هذه) الدول ... فشلت في تطهير منطقة ملغومة واحدة في السنوات التسع الاخيرة وتتوقع ان تحصل على تمديد.“

ولدى اليونان وتركيا معا مخزون يبلغ 4.2 مليون لغم مضاد للافراد ولدى روسيا البيضاء 3.4 مليون لغم لم يتم تدميرها بعد بموجب المعاهدة بشأن استخدام وتخزين وانتاج ونقل الالغام المضادة للافراد وبشأن تدميرها والتي تعرف ايضا باسم معاهدة اوتاوا.

ورغم ان الدول لن تواجه عقوبات مباشرة لانها تجاوزت المهلة المحددة قال ستيف جوس من منظمة مراقبة حقوق الانسان (هيومان رايتس ووتش) انها ستواجه ضغوطا دبلوماسية لتنتهي بسرعة من هذه المهمة. وقال ”الكراهية الدولية لهذه الاسلحة قوية.“

وتم تدمير نحو 42 مليون لغم بموجب الاتفاقية التي تم التوصل اليها في عام 1997 وبدأ سريانها في عام 1999 .

وقالت الحملة الدولية لحظر الالغام انه في العام الماضي أكملت افغانستان وبوروندي والسودان تدمير مخزوناتها وأكملت فرنسا ومالاوي وسوازيلاند عمليات التطهير من الالغام.

ومازالت الصين وروسيا والولايات المتحدة وهي الدول التي لديها أكبر مخزون من الالغام خارج الاتفاقية. لكن جوس قال ان لاوس ولبنان ومنغوليا وسلطنة عمان ودولة الامارات العربية المتحدة تستعد فيما يبدو للانضمام الى الاتفاقية.

من لورا ماكينيس

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below