10 كانون الأول ديسمبر 2008 / 17:22 / منذ 9 أعوام

ارتفاع عدد ضحايا الكوليرا في زيمبابوي

<p>مريض بالكوليرا يتلقى علاجا في مستشفى بهاراري يوم الأربعاء. تصوير: فيليمون بولاوايو-رويترز.</p>

هاراري (رويترز) - ارتفع إجمالي ضحايا انتشار الكوليرا في زيمبابوي الى قرابة 800 قتيل يوم الاربعاء وأمرت محكمة الشرطة بالبحث عن نشطة حقوقية مفقودة فيما يزيد الضغوط على حكومة الرئيس روبرت موجابي.

وسلط انتشار الكوليرا الى جانب النقص المزمن في الغذاء الضوء على الانهيار الاقتصادي الذي تعاني منه الدولة الواقعة في الجنوب الافريقي وأثار دعوات من جانب زعماء غربيين وأفارقة تطالب موجابي بالاستقالة.

وقالت منظمة الصحة العالمية التابعة للامم المتحدة ان 774 شخصا توفوا حتى الآن من وباء الكوليرا في زيمبابوي وان عدد الحالات المشتبه بها تجاوز 15 ألف حالة وهي زيادة حادة تلقي بشكوك على تأكيدات رسمية بأن الوباء تحت السيطرة.

وتتهم الحكومة خصومها في الخارج باستغلال الوباء لمحاولة الاطاحة بموجابي الذي يتولى السلطة منذ استقلال البلاد عن بريطانيا عام 1980. كما تلقي الحكومة باللوم على العقوبات الغربية في تدمير الاقتصاد الذي كان مزدهرا يوما ما.

بينما يقول منتقدو موجابي ان سياساته دمرت البلاد.

وأمرت المحكمة العليا في زيمبابوي الشرطة أمس الثلاثاء بالبحث عن جستينا موكوكو الصحفية السابقة ورئيسة منظمة بيس بروجكت الزيمبابوية التي خطفت تحت تهديد السلاح في هاراري في الثالث من ديسمبر كانون الاول.

وقال اوتو ساكي من منظمة محامو زيمبابوي من أجل حقوق الانسان التي قدمت الالتماس الى المحكمة ”حصلنا على أمر من المحكمة العليا للشرطة بالبحث عنها.“

وتقول الشرطة ان موكوكو ليست محتجزة لديها.

وخُطف وقُتل العشرات من نشطاء حركة التغيير الديمقراطي قبل جولة الإعادة لانتخابات الرئاسة في يونيو حزيران.

وقال تينداي بيتي الامين العام لحركة التغيير الديمقراطي ان المعارضة ستواصل التفاوض مع حزب الاتحاد الوطني الافريقي الزيمبابوي-الجبهة الوطنية الذي يتزعمه موجابي رغم الهجمات. وأضاف أن نحو 30 من مؤيدي الحركة ومسؤوليها خطفوا في الأسابيع الأخيرة.

ومن المقرر أن يجتمع حزب الاتحاد الوطني الافريقي الزيمبابوي-الجبهة الوطنية وحركة التغيير الديمقراطي في وقت لاحق هذا الشهر بشان تنفيذ اتفاق لتقاسم السلطة.

وأبلغ مورجان تسفانجيراي زعيم الحركة شبكة (سي.ان.ان) بأن أزمة الكوليرا تبرز ضرورة أن يكون موجابي أكثر تساهلا في المحادثات.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below