11 كانون الأول ديسمبر 2008 / 14:47 / منذ 9 أعوام

الامم المتحدة: العالم يجب الا يتراجع عن مكافحة التغير المناخي

<p>الأمين العام للامم المتحدة بان جي مون لدى وصوله إلى مؤتمر التغير المناخي في بولندا يوم الخميس. تصوير: كاسبر بمبل - رويترز.</p>

بوزنان (بولندا) (رويترز) - قال بان جي مون الامين العام للامم المتحدة يوم الخميس ان العالم يجب ان يتجنب التراجع في مكافحته للتغيرات المناخية العالمية وأن يعمل على التوصل الى اتفاق جديد لحل الازمتين المناخية والاقتصادية.

وابلغ بان نحو مئة وزير للبيئة يحضرون محادثات تستمر من الاول من ديسمبر كانون الثاني حتى يوم 12 من الشهر نفسه في بولندا تهدف الى بحث تفاصيل اتفاقية جديدة لمكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري ”يجب ان نعيد الزام انفسنا بأهمية قضيتنا.“

وطغت على المحادثات مخاوف من كساد عالمي.

وحث بان على ايجاد قيادة في مكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري وخص بالذكر الرئيس الامريكي المنتخب باراك أوباما والاتحاد الاوروبي -الذي يعقد قمة في بروكسل يوم الخميس- في محاولة لكسر الجمود بشأن التوصل الى خطة للقضاء على الظاهرة بحلول عام 2020.

وقال ”لا يمكن التراجع عن التزاماتنا بمستقبل تنخفض فيه انبعاثات الكربون.“ واتفقت الدول العام الماضي على العمل على وضع اتفاق جديد بحلول نهاية عام 2009 يحل محل بروتوكول كيوتو لمكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري.

وقال ”نعم المشكلة الاقتصادية خطيرة. ومع ذلك عندما يتعلق الامر بالتغيرات المناخية فان المخاطر أكبر بكثير. أزمة المناخ تؤثر على ورخائنا المحتمل وحياة الناس سواء الان أو في المستقبل.“

وحث على التوصل الى اتفاق جديد مستوحى من ”الاتفاق الجديد“ في الثلاثينات من القرن الماضي للرئيس الامريكي فرانكلين روزفيلت والذي أنهى الكساد في الثلاثينات.

وقال ”معا نواجه أزمتين التغيرات المناخية والازمة الاقتصادية العالمية.“ وأضاف ”لكن هاتين الازمتين توفران لنا فرصة عظيمة... فرصة لمعالجتهما في ان واحد.“

وقال ان ادارة الازمة المالية سيحتاج الى ”حافز كبير“. وأضاف ”جزء كبير من هذا الانفاق يجب ان يكون على الاستثمار.. الاستثمار في مستقبل نظيف.“

وتابع ”نحتاج الى اتفاق جديد نظيف.“

وقال ”ما نحتاج اليه اليوم هو القيادة“ محددا على وجه الخصوص الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي.

وأضاف ”القرارات التي يتخذها حاليا الزعماء الاوروبيون في بروكسل ستكون لها عواقب كبيرة على العالم بأسره.“ وتعمل دول الاتحاد على مناقشة تفاصيل خطتها لخفض انبعاثات الكربون بنسبة 20 بالمئة عن مستوياتها عام 1990 بحلول عام 2020.

وقال انه تشجع بخطة اوباما لوضع الطاقة البديلة وحماية البيئة ومكافحة التغيرات المناخية في قلب اهتمامات الامن القومي والانعاش الاقتصادي والرخاء.

من الستر دولي وجيرارد وين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below